وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (332 كلمات/كلمة)

روسيا تضخ المليار الأول من الغاز عبر السيل التركي

السيل التركي
أعلنت شركة "غاز بروم" الروسية، اليوم الثلاثاء، أنها أتمت ضخ مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي إلى الأراضي التركية ضمن خطوط أنابيب الغاز لمشروع "السيل التركي" عبر البحر الأسود وصولاً لدول أوربا الشرقية.

وقالت الشركة في تصريحاتها اليوم أن وأوضحت الشركة الروسية أن الكمية المذكورة تم ضخها عبر خط الأنابيب الجديد منذ مطلع العام الجاري، حيث تم تدشين الخط بشكل رسمي في 8 يناير / كانون الثاني الحالي بحضور الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان.

وكان الرئيسان قد افتتحا في مدينة اسطنبول مشروع السيل التركي لضخ الغاز الروسي إلى تركيا. 

وأكد حينها الرئيس بوتين أن توريد الغاز الروسي عبر السيل التركي مهم لاقتصاد أنقرة وتنمية دول جنوب أوروبا. حيث أشار إلى تزايد التعاون بين موسكو وأنقرة في جميع المجالات رغم التوتر ومحاولات البعض إعاقته.. وأكد بوتين أن البلدين سينفذان مستقبلا مشاريع متبادلة المنفعة في مجال الطاقة ومجالات أخرى. من جهته، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن روسيا تتصدر موردي الغاز إلى تركيا، موضحا في الوقت ذاته أن الهدف المشترك مع موسكو جعل تركيا مركزا عالميا للطاقة.

ووفقا لـ "غازبروم" فإن نحو 54% من الكمية التي تم ضخها وجهت إلى السوق التركية المحلية، وقرابة 46% إلى الحدود التركية – اليونانية نحو أوروبا.

وسبق أن أعلن فلاديمير مالينوف رئيس شركة "بولغارترانسغاز" في حديث لإذاعة BNR، أن الغاز الروسي قد بدأ يتدفق على اليونان ومقدونيا الشمالية عبر أنابيب "السيل التركي". 

وفي 1 يناير / كانون ثاني، بدأت عملية توريد الغاز الروسي عبر هذا الخط أيضا إلى بلغاريا بما سيسمح للجانب البلغاري بتوفير 40 مليون يورو سنويا.

وأشار مالينوف، إلى أنه مع حلول بداية العام الجاري، لم يكن يستخدم خط الأنابيب المسمى "عبر البلقان"، الذي تم استبداله بخط "السيل التركي" وأكد أنه يمكن للسلطات البلغارية أن تستخدم إمكانات خط أنابيب الغاز المذكور.
+

ويضم "السيل التركي" أنبوبين من الغاز باستطاعة إجمالية تبلغ 31.5 مليار متر مكعب من الغاز في السنة، الأنبوب الأول مخصص للسوق التركية، أما الأنبوب الثاني فهو مخصص لدول جنوب شرق أوروبا، على أن يبدأ ضخ الغاز الروسي عبر هذا الخط إلى بلغاريا وصربيا في 2020 وإلى هنغاريا في 2021. 

فرنسا ترحب بصفقة القرن.. والجامعة العربية تهاجمها
غضب روسيّ بسبب خطة السلام الأمريكية

مواضيع مشابهة