عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (293 كلمات/كلمة)

بريكست يودي بوزير بريطاني

ساجد جاويد
أول تعديل على الحكومة البريطانية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي طالت وزير الخزانة، في تعديل تحدث عنه رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" مسقباً، حيث يعمل بونسون على تمثيل أكبر للنساء في وزارته، كما سرت أخبار بأنه بصدد مكافئة أصدقاءه "المخلصين".

حيث قدم وزير الخزانة البريطاني "ساجد جاويد" صباح اليوم الخميس استقالته، وتمت الموافقة عليها، إذ عيّن "جونسون" خلفاً لجاويد وهو، "ريشي سونال" وذلك بعد أن سرت أنباء عن رغبة "بوريس جونسون" بإعادة تشكيل الحكومة في بريطانيا ما بعد بريكست، وذلك بتعيين فريق يأمل أن ينفذ رؤيته لمرحلة ما بعد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي –بريكست- ويحل الانقسامات سواء داخل حزب المحافظين أو في الدولة ككل.

وصرح مسؤول بمكتب رئيس الوزراء بأن "جونسون" يرغب في ضم كفاءات جديدة، خاصة من النساء، إلى قائمة وزراء الدولة، في حين سيكافئ "أنصاره المخلصين" الذين ساعدوه على الفوز بأغلبية كبيرة في انتخابات العام الماضي.

وقللت مصادر دبلوماسية بريطانية عديدن، أن يحدث جونسون تغييراً كبيراً، لكن رئيس الوزراء المتحمس بدأ فعلاً بالتعديل وذلك بعزل "جوليان سميث"، وزير شؤون أيرلندا الشمالية، الذي توسط قبل شهر واحد فقط في عودة حكومة إلى أيرلندا الشمالية بعد ثلاث سنوات من انهيار اتفاق لاقتسام السلطة.

ووزير الخزانة الجديد، ريشي سناك من مواليد 12 مايو 1980 في هامبشاير، سياسي ينتمي لحزب المحافظين، وشغل منصب وزارة اللخزانة منذ تموز 2019، كما كان عضواً في البرلمان عن ريتشموند منذ الانتخابات العامة عام 2015، وقبل انخراطه في الحياة السياسية، عمل في البنك الاستثمار Goldman Sachs ، ثم في عدد من الشركات الاستثمارية منها The Investment Investment Fund Management..

وقال مصدر آخر من مكتب جونسون إن "رئيس الوزراء يريد أن يرسي تعديله الوزاري الأسس لحكومة اليوم والغد"، مضيفاً: "يريد أن يقدم جيلاً من الكفاءات سيترقى في السنوات المقبلة، وسيكافئ أعضاء البرلمان الذين عملوا جاهدين على تنفيذ أولويات حكومته للنهوض بالبلاد بأكملها وتحقيق التغيير الذي أيده الناس العام الماضي". 

المجاعة تهدد جنوب إفريقيا
أوروبا لبريطانيا: لا تهاون

مواضيع مشابهة