عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (372 كلمات/كلمة)

حزمة الإنقاذ الحكومية في أمريكا تنعش الأسواق

حزمة الإنقاذ الحكومية في أمريكا تنعش الأسواق

الأثر الاقتصادي الذي فرضه انتشار وباء كورونا لا يخفى على أي متابع للأسواق العالمية، كنتيجة حتمية لقضيتي إغلاق الأسواق والمصانع ضمن الإجراءات الصحية والعزل المجتمعي؛ يضاف لها عامل الخوف الذي يؤثر على رؤوس الأموال التي توصف بالخوف والجُبْن بشكل عام.. الأمر الذي قاد  حكومات الاقتصادات الكبرى ومختلف الدول العالمية إلى التدخل السريع لمحاولة إحداث توازن في الأسواق يمنعها من انهيار لا تحمد عقباه وكان على رأس حزم التدخل ما قدمته السلطات الإقتصادية الأمريكية في أسواقها التي أصبحت تتحكم بالعالم كله.

حيث توصل الساسة في واشنطن إلى اتفاق على حزمة تحفيز اقتصادي بتريليوني دولار من أجل مساعدة الشركات وملايين الأمريكيين المتضررين من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.

فأغلقت الأسهم الأمريكية تعاملات الثلاثاء على ارتفاع نسبي، في ظل تفاؤل المستثمرين على أن الكونجرس الأمريكى يوشك على التوصل إلى الصفقة النهائية بشأن حزمة التحفيز المالية لتخفيف الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد.. بعد أن استمر التعثر السابق لحزمة التحفيز الاقتصادي في كواليس مجلس الشيوخ الأمريكي، يوم الاثنين الماضي، بسبب خلاف بين المشرعين حول بنودها، حيث أبدى وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، حينها، ثقته في التوصل لاتفاق قريب.

ويوم أمس الأربعاء، استهلت الأسهم الأمريكية تعاملاتها على ارتفاع، لتواصل انتعاشها القوي الذي بدأ الجلسة السابقة. حيث فتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعاً 10.44 نقطة بما يعادل 0.43 % ليصل إلى 2457.77 نقطة.

وزاد المؤشر داو جونز الصناعي 345.43 نقطة أو 1.67% مسجلاً 21050.34 نقطة.

فقد سجل المؤشر داو جونز، أكبر مكاسبه بالنسبة المئوية في جلسة واحدة منذ 1933، بعد أن قال المشرعون الأمريكيون إنهم يقتربون من التوصل إلى اتفاق على حزمة إنقاذ اقتصادي، ما أشاع بعض التفاؤل في الأسواق المضطربة بفعل أكبر موجة بيع منذ الأزمة المالية.

بدوره، تقدم مؤشر ناسداك المجمع 3.50 نقطة أو 0.05% إلى 7421.36 نقطة.

وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، أعلن الاثنين، مجموعة برامج استثنائية لدعم الاقتصاد الذي يعاني جراء قيود على التجارة التي يقول علماء إنها لازمة لإبطاء تفشي فيروس كورونا.

وحتى اللحظة، أقر الكونجرس الأمريكي مشروع قانون لتخصيص 8.5 مليار دولار لتمويل الأبحاث الطبية واللقاحات وغيرها من الأغراض الصحية المحددة.

حيث مرر الكونجرس هذا الأسبوع، حزمة إغاثة بقيمة 105 مليارات دولار، تتضمن إجازة مرضية مدفوعة للموظفين، وتعزيز إعانات البطالة، ووقع الرئيس دونالد ترامب عليها لتصبح قانوناً

هذا ودفعت حزمة التحفيز المتوقعة الدولار للهبوط. حيث تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من 6 عملات 0.5% في الأمس.

جزار مسجدي نيوزيلندا يفجر مفاجأة
"كورونا" يقضي على أول دبلوماسي بريطاني

مواضيع مشابهة