fbpx

انتهاء العملية الجوية.. العراق: طائرات تركية تستهدف مخيما للاجئين في سنجار

مرصد مينا – العراق

استنكرت العمليات المشتركة العراقية اليوم الاثنين، اختراق أجواء البلاد من قبل الطائرات التركية، مشيرة إلى أن الطائرات استهدفت مخيماً للاجئين قرب مخمور وسنجار.

العمليات المشتركة أكدت أن “اختراق الطائرات التركية للأجواء يعد انتهاكا صارخا للسيادة العراقية، ودعت إلى إيقاف الانتهاكات احتراما والتزاما بالمصالح المشتركة بين البلدين”.

وسائل إعلام تركية ذكرت أن “وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أعلن عن انتهاء عملية جوية بنجاح بعد استهداف مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق”. بينما أوضحت مصادر عراقية: أن “قصفاً تركياً كثيفاً استهدف مواقع حزب العمال الكردستاني غرب الموصل، اذ اطلقت الطائرات التركية انحو 20 صاروخاً على مواقع الحزب في جبل سنجار”.

وتستهدف تركيا بشكل متكرر مقاتلي حزب العمال الكردستاني سواء في جنوب شرقي تركيا ذي الأغلبية الكردية أو في شمال العراق.

وقالت القيادة العراقية في بيان لها إنها “تستنكر اختراق الاجواء العراقية من قبل الطائرات التركية الذي حصل مساء أمس الاحد 14 حزيران 2020 مِن خلال 18 طائرة تركية متجهة باتجاه (سنجار – مخمور – الكوير- أربيل) وصولاً الى قضاء الشرقاط بعمق 193 كم مِن الحدود التركية داخل الاجواء العراقية واستهدف مخيم للاجئين قرب مخمور وسنجار”.

البيان أضاف: “الطائرات التركية عاودت الاقتراب من الحدود العراقية حتى ساعة متاخرة من ليلة امس و هذا التصرف الاستفزازي لاينسجم مع التزامات حسن الجوار وفق الاتفاقيات الدولية ويعد انتهاكا صارخا للسيادة العراقية”. مطالبا إيقاف هذه الانتهاكات احترامًا والتزاما بالمصالح المشتركة بين البلدين وندعو الى عدم تكرارها”.

وشدد البيان على أن “العراق على أتم الاستعداد للتعاون بين البلدين وضبط الأوضاع الأمنية على الحدود المشتركة”.

يذكر أنه بعد إطلاق تركيا عملية “المخلب-النسر”، الليلة الماضية، تعرضت عدد من المناطق في إقليم كوردستان، إلى قصف جوي تركي بطائرات من طراز إف 16، ما أسفرت عن إصابة ثلاثة من عناصر قوات حماية سنجار بجروح، إلى جانب وقوع أضرار مادية. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى