fbpx

زاوية مينا

في السويداء: “خليك رايق” أم “خليك قاتل”؟

في السويداء: “خليك رايق” أم “خليك قاتل”؟

كما لو أنه أمر اعتيادي ستقرأ على  وجهة كشك صغير بالقرب من المشفى الوطني في محافظ السويداء السورية “خليك رايق”، وسيكون الأمر كذلك، وستبقى “رايق” لا لتوفر الخبز والحرية والشغل.. سيكون الأمر كذلك لتوفر “حشيشة الكيف” وهاهي تباع بالعلن. ـ وحدها حشيشة الكيف بالعلن؟ لا.. كذا هو حال السلاح، فالعصابات تتكاثر بالانشطار حتى باتت العصابة تستولد عصابة، وما من أحد…
أمام العرب واحد من خيارين مكّة أو طهران.. أحدهما يلغي الآخر

أمام العرب واحد من خيارين مكّة أو طهران.. أحدهما يلغي الآخر

الطبيعة لاتتقبل الفراغ؟ هو الأمر كذلك، وكذا الحال في السياسة، وها نحن اليوم في العصر الذي تقوم فيه إيران بإملاء الفراغ، ليس لخيار من الناس، بل لأنه : ـ الفراغ. يحدث ذلك في العراق، فالأمريكان السائبون، تركوا العراق سائبًا والجدران الواطئة، تمنح الفرصة مضاعفة للصوص، وهكذا باتت إيران صالحة للقفز فوق جدران العراق واحتلاله. الحال في لبنان، قد يكون أكثر…
في لبنان.. وحدها الجريمة  تنام مطمئنة

في لبنان.. وحدها الجريمة  تنام مطمئنة

مرصد مينا لم يسبق أن وقعت جريمة في لبنان، ثم أعقبها الكشف عن الجريمة، فالجريمة في لبنان، لها ألف أم كما ألف أب لتحميها وتغطيها وتتستر عليها، ولو لم يكن الأمر كذلك لما تأخرت  شهادة قائد الشرطة القضائية السابق العميد الركن المتقاعد عصام ابو زكي، ما يزيد عن ثلاثة عقود لرسم وقائع اغتيال كمال جنبلاط، على يد ابراهيم حويجة، وكان…
في دمشق، الأمهات يبحثن عن حقيبة مدرسية، وكذلك في الخرطوم

في دمشق، الأمهات يبحثن عن حقيبة مدرسية، وكذلك في الخرطوم

التحقيق مخيف، هو كذلك لمن لايعيش في سوريا أو السودان، وسواهما من بلدان عربية تعيش الجحيم، فـ “أبناء الجحيم”، لايمتلكون الوقت الكافي لوصفه، فالوقت كل الوقت للانشواء بنيرانه. التحقيق الذي نعنيه، هو تحقيق نشرته محطة بي بي سي، أما عنوانه فهو “الحقيبة المدرسية”. في الخرطوم تتجول نجلاء برفقة ولديها في أحد أسواق مدينة شبه الخالية، ومعها رزمة أموال خصصتها لشراء…
نفط  وزغاريد رصاص وقذائف (آر. بي. جي)

نفط  وزغاريد رصاص وقذائف (آر. بي. جي)

هي ممارسة في الدبلوماسية بعد العجز عن الممارسة في السياسة، فرئيس وزراء لبنان “الطازج” نجيب ميقاتي يصرّح عبر تويتر، أن النفط الإيراني الذي أدخل إلى لبنان هو “انتهاك للسيادة” دون أن ينسى القول بأنه “تم بمعزل عن الحكومة اللبنانية”، وبذلك سيكون الرجل وحكومته متحررا من “تهمة إيران”. كلام ميقاتي لايغضب حزب الله ويرضي خصومه من دول الخارج، غير أن للنفط…
لبنان.. حكاية “بصيص” الأمل

لبنان.. حكاية “بصيص” الأمل

كلمة “أمل” مستبعدة عن لبنان، قد يحل محلها كلمة “بصيص أمل”، فالأمل في بلد متناحر مادة ثانوية في الوقائع وكذلك في الرغبات، فما الحال إذا كان بصيص الأمل هذا متولد عن ولادة حكومة جديدة بعد (13) شهرًا على استقالة الحكومة القديمة، وكانت حكومة تُحكَم ولا تًحكم؟ مع ذلك ومواكبة للقائلين بـ “بصيص” الامل، يأتي السؤال: ـ من أين يتولد بصيص…
“السويداء” عاصمة منع التجول.. على كل مفرق قتيل

“السويداء” عاصمة منع التجول.. على كل مفرق قتيل

كما لو أن الرياح، كل الرياح تمشي لتوطيد سلطة بشار الأسد في سوريا، أما عن مئات آلاف القتلى، وما يوازي الرقم أو يساويه من المعتقلين والمغيبين فهؤلاء لاشك منسيين، وحين يأتي الكلام عن المهجّرين، يقولون لك “عد إلى الموت في البلد”. ذروة محاسبة النظام، لم تتجاوز احتفالاً إعلامياً لايخلو من الإضحاك يوم حاكمت محكمة ألمانية ضابط ثانوي في آلة الأسد،…
ابتسم.. أنت في زمن طالبان

ابتسم.. أنت في زمن طالبان

هل نستبعد ذاك القول: ـ لقد بتنا في زمن طالبان؟ قد يكون من المبكر هذا الكلام، غير أن الاحتمالات التي لامهرب منها لابد وأن نراها في أربعة عناصر قد تأخذ شكل الأسئلة (مؤقتًا) وقد لاتتأخر عنها الاجابات: ـ أولاً، ماهي قدرة طالبان على  تعبئة المقاتلين الأجانب؟ ـ ثانيًا، ماهي  طريقة تفاعل الجماعات المتطرفة الأخرى مع سيطرة “طالبان”؟ ـ ثالثًا، ماهي…
لبنان.. الحياة، الدولة، الحكم، من باب المجاز

لبنان.. الحياة، الدولة، الحكم، من باب المجاز

نبيل الملحم حكاية العصفور وقد احتمى بـ “روث الثور”، ستبدو من القصص الخالدة، تخلّدها وقائع الحياة العربية في تحوّلاتها (حياة.. تحوّلات.. من باب المجاز)، أمّا عن الحكاية لمن لايعرفها، أو لمن لايختبر روث الثيران، فمفادها أن عصفورًا رفض الهجرة من الصقيع مع سربه، غير أن الصقيع لم يرحمه فجمّد جناحيه وقد حاول العصفور اللحاق بالسرب الذي سبق ورفض الطيران معه،…
المغاربة اسقطوا “العدالة والتنمية” بـ “ضربة من الأحذية الجديدة”

المغاربة اسقطوا “العدالة والتنمية” بـ “ضربة من الأحذية الجديدة”

ما بعد سيطرة طالبان على كابول، انتعشت الحركات الإسلامية، وكانت السطوة للسلاح مقابل “الخيبة الأمريكية”، غير أن نموذج المغرب سيقول: ـ الإسلاميون الذين (قد) ينتصرون بالسلاح، يسقطون بخيارات الناس، وسيكون من المدهش، أن لاينال “حزب العدالة والتنمية” المغربي، سوى 12 مقعدًا في الانتخبات البرلمانية المغربية، وهم الذين حصدوا 125 مقعدًا في الدورة البرلمانية السابقة، ما يعني أن المغاربة قالوا للإسلاميين:…
زر الذهاب إلى الأعلى