زاوية مينا

نهاية لبنان أم نهاية حزب الله؟

نهاية لبنان أم نهاية حزب الله؟

لم لاتنفجر سفينة نترات الامونيوم في لبنان وكل مافي لبنان يجثو على مواد قابلة للاشتعال؟ لم لاتكون القيامة والآن، والبلد يتوزع مابين لص ولص وفاسد وفاسد وقاتل وقاتل؟ كان منتظرًا ماحدث، وإن حدث بهذه الكارثة الهائلة، فالكوارث الصغرى لابد وتستجمع لتأخذ طريقها نحو الهائل، وأي كوارث تساوي طواقم الحكم في لبنان وهم يصغون إلى الرئيس الفرنسي ماكرون وهو يوبخّ فسادهم…
ليس نيترات أمونيوم ما انفجر في ميناء بيروت

ليس نيترات أمونيوم ما انفجر في ميناء بيروت

ما انفجر في ميناء بيروت، ليس مستوعب مواد متفجرة، إن ما انفجر هو ثلاثية: ـ الفساد / الدولة داخل الدولة / الطائفة. ونقول ذلك، لأن هذا الثالوث كما حال أحجار الجدار يسند بعضه بعضًا، فهو البنيان المرصوص، لبلد تكالب عليه الفاسدون، بحماية الدولة داخل الدولة وتعبيرها بحزب الله، ومن ثم الطائفة التي صيغت الدولة على أساسها ليكون الفاسد خارج الحساب…
ما الذي يضيركم من عودة النازحين؟

ما الذي يضيركم من عودة النازحين؟

قوى وشخصيات لبنانية تطالب بعود النازحين السوريين إلى بلدهم (بأمان)، يقابلهم قوى وشخصيات ترفض عودتهم وتتمسك ببقائهم في المخيمات. الأول يشكو من وجود النازحين السوريين على أرضه واقتصاده، والثاني يشكو من وجود السوريين على اقتصاده وأرضه، وبالنتيجة على ماذا يختلفان. لو كنا في موقع السلطة السورية، لقلنا، كلما خرج سوري من سوريا سيخفف عن النظام معارضته واستحقاقاته كمواطن، سواء استحقاقات…
طوفان لبنان القريب

طوفان لبنان القريب

في لبنان، ثمة من يجلب إسرائيل على ظهر الدبابة، وثمة من يذهب اليها بكامل أناقته، الاول يعلن الحرب بما يعطي المبرر للحرب (بالمقابل)، والثاني يستعين بها على من يرفع السلاح بوجهه في الداخل، وبالنتيجة، تبدو الأمور وكأنه لاصيغة لبنانية خارج الصيغة الاسرائيلية أو الإرادة الإسرائيلية.المتابع لإعلام حزب الله، يتلمس تلك الفرحة والاحتفال بتسخين جبهة الجنوب، وكأنما قواته قد وضعت عتادها…
حزب الله.. جمجمة الشياطين

حزب الله.. جمجمة الشياطين

“ردّ حزب الله آت”، على من الرد؟ على الجيش الإسرائيلي الذي “ينكفيء إلى خارج الحدود”؟  ذاك واحد من عناوين صحيفة لبنانية تشرب من إناء حزب الله، وكأنها تسعى أو تهلل أو تقدّم لحرب تنطلق من لبنان. ـ ومتى؟ ـ يوم لبنان مفلس وجائع، وإما مهاجر وإما بانتظار فتح الخطوط الجوية ليهاجر. ـ يوم لايتفق اللبنانيون سوى على أن بلدهم باتت…
أردوغان .. من “درويش” إلى “سلطان”

أردوغان .. من “درويش” إلى “سلطان”

الاستثمار في الإسلام ليس هو الإسلام، وهذا رجب طيب أردوغان يستثمر في الاسلام.. مبدئًيا بدأ استثمار الإسلام بالثورة السورية، وعبرها مدّد جبهة النصرة وفتح كل الطرق للدواعش، وكذا الحال يوم عمل على استثمار الثورة المصرية، ومعها عبّأ مجموعاته في ميدان التحرير بهراواتهم، ليخلق من مصر منصة للعثمانية الجديدة، ولم يدّخر جهدا في اللحاق بليبيا ليحوّلها إلى منصة للعقيدة ومنجم للصوصية…
بانتظار قيامة إيران

بانتظار قيامة إيران

كان لافتً كلام النائب الإيراني زاهدان حسين علي شهرياري، في جلسة مجلس النواب الأخيرة، كلامه جاء وبالحرف: “الفقر والجوع والضغوطات الاقتصادية، سوف تدفع بالشعب إلى إخراجنا من المجلس ومن الحكومة، ولست أرى هذا اليوم بعيدا”، وعن فقراء المناطق الحدودية، قال: “هناك مواطنون في المناطق القصية من البلاد، لم يذوقوا طعم اللحم منذ ستة أشهر، يبدو أن رئيس الجمهورية (روحاني) لم…
“الجزيرة” وقد ارتدت عمامة الخمينيين.. ما الحكاية؟

“الجزيرة” وقد ارتدت عمامة الخمينيين.. ما الحكاية؟

وكأن محطة “الجزيرة”، قد غدت لسان حال ملالي طهران.. انحياز كامل للسياسات الإيرانية، بما يسمح باقتراح أن يرتدي مقدمو البرامج فيها العمامات السوداء، ما يطرح سؤالاً: ـ وكيف وقفت الدوحة وراء الربيع العربي في دمشق، فموّلت ورعت، وعسكرت وأفسدت، وهذا يقضي بطبيعة الامور إلى التصادم مع طهران التي تقف بدورها وراء النظام في سوريا لتحمي رجلها بشار الأسد هناك؟ الإجابة…
الشيخوخة وقد أصابت أوروبا.. ليبيا مثالاً

الشيخوخة وقد أصابت أوروبا.. ليبيا مثالاً

مرصد مينا الحرب تقرع النافذة، وليس من وسيلة لإغلاق نوافذ الحرب سوى بفتح الأبواب لها، هوذا الحال مع التدخلات التركية في ليبيا، وقد انتقلت من تدخلات بالسياسة إلى توريد السلاح والمرتزقة، ومن بعدهما إلى كل العقود الاقتصادية التي تصادر الثروات الليبية، بعدما أغرقت الليبيين بالاحتمالات القاتلة ولن يكون التقسيم مستبعدًا عنها. وحدهم الروس يدركون حقيقة التدخلات التركية في ليبيا، ووحدهم…
“عماد خميس ” قام؟

“عماد خميس ” قام؟

احتفل المراهنون على إصلاح النظام من داخل النظام بالكلام عن اعتقال رئيس الوزراء السوري السابق عماد خميس، ومع احتفالاتهم كل التأكيدات على أن النظام (ملّ فساده) وانحاز إلى الإصلاح حتى أفردت صحيفة “الاخبار اللبنانية”، تحقيقًا كاملاً عن مصير الرجل، وقد انتقلت به إلى سجن عدرا، دون تكذيب من إعلام النظام، وجريدة الاخبار في العادة، هي الجريدة المفوّضة بقول مالايقوله الإعلام…
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق