fbpx
أخر الأخبار

أول لقاء قطري – إيراني بعد “المصالحة الخليجية”

مرصد مينا – ايران

شكر وزير الخارجية القطري، “محمد بن عبد الرحمن”، ايران على “مساعدتها خلال الحصار”، لافتاً إلى أن “الدوحة على استعداد للعب دور رئيسي في التعاون الإقليمي”.

وكالة “فارس” الإيرانية، أكدت أن “وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الذي وصل إلى طهران أمس الاثنين، على رأس وفد يضم وزير الطرق”. مشيرة إلى أن “الوزير القطري التقى بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وعقد معه جولة من المباحثات”.

ويعتبر هذا اللقاء الرسمي هو الأول بين إيران وقطر، منذ “قمة العلا” في السعودية، التي أنهت الأزمة الخليجية بين كل من مصر والإمارات والسعودية والبحرين من جهة، وبين قطر من جهة أخرى، ووافقت الدول الأربع على إعادة العلاقات مع قطر بما في ذلك الرحلات الجوية.

يدوره، أعلن وزير الخارجية القطري، خلال الاجتماع، استعداد الدوحة لتوسيع العلاقات الثنائية على كافة المستويات بما في ذلك المجال الاقتصادي، معربا عن تقديره لكل الدعم الذي قدمته إيران خلال الحصار الذي فرض على دولة قطر.

وأكد المسؤول القطري، أن “هذه الزيارة تندرج في سياق تطوير العلاقات الثنائية وفي إطار المشاورات المنتظمة بين الجانبين”، مشددا على ضرورة أن تنتهج المنطقة نهجا جديدا وتعاونا شاملا.

يذكر أن بيان القمة الـ41 لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في “العلا” أكد على وحدة الصف الخليجي وتكاتف دول المجلس في وجه التهديدات والتدخلات.

وأنهت كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين أنهت مقاطعتها لقطر، التي استمرت منذ عام 2017، على خلفية اتهامات الدول الأربع لقطر بدعم تنظيمات تصنفها على قوائم الإرهاب، في مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى