fbpx

إرهابي وغير وطني.. أوغلو: حزب العدالة والتنمية أصبح تحت الوصاية

مرصد مينا – تركيا

اعتبر المعارض التركي ورئيس الحكومة السابق، “أحمد داوود أوغلو” أن حزب العدالة والتنمية الحاكم لم يعد كما كان عند تأسيسه عام 2002، مضيفاً: ” لو كان حزب العدالة والتنمية اليوم نفسه الذي كان عام 2002 لطالب حلفاء أردوغان بإغلاقه وصنفه أردوغان كحزب غير وطني أو إرهابي”.

يشار إلى أن “أوغلو” كان رئيساً للحزب الحاكم قبل أن يستقيل بسبب خلافات مع الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، ليؤسس بعدها حزب المستقبل المعارض.

ولفت “أوغلو” إلى أن حزب العدالة والتنمية الذر يعرفه، لم يعد له أثر، في ظل القيادة الحالية، مشيراً إلى أنه يقبع حالياً تحت وصاية حلفاء أردوغان الرئيس والمقربين منه، في إشارة إلى الحركة القومية ورئيسها، “دولت بهتشلي”.

في السياق ذاته، أوضحت “أوغلو” أن شعبية الحزب تراجعت جداً في ظل الظروف الراهنة، مضيفا: “حزب العدالة والتنمية الذي تركناه بنسبة 50 بالمئة من أصوات الشعب التركي، أصبح مرهوناً لفئة معينة محسوبة على أردوغان، فحزب العدالة والتنمية تحول لبنية أنكرت ماضيها وأنهت مستقبلها”.

يذكر أن حزب العدالة والتنمية شهد خلال السنوات الأخيرة موجة كبيرة من الانشقاقات، كان من بينها وزير الاقتصاد الأسبق، “علي باباجان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى