fbpx

اعتقالات وحواجز في الأهواز .. أوضاع إيران تؤدي إلى ثورة ناجحة

شنّت السلطات الإيرانية حملة اعتقالات ونصبت حواجز في الأهواز، بعد الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً أول من أمس، موقعاً عشرات الإصابات بين قتيل وجريح. وتوعّد النظام بردّ ;laquo;مباغت وطاحن، في أي زمان ومكان;raquo;، مجدداً اتهامه دولاً مجاورة والولايات المتحدة.
لكن المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي شددت على أن بلادها ;laquo;تدين كل هجوم إرهابي في أي مكان;raquo;، وسخرت من اتهامات وجّهها الرئيس الإيراني حسن روحاني للولايات المتحدة، قائلة: ;laquo;شعبه يحتجّ، وكل المال الذي يذهب إلى إيران يُوجَّه للجيش. قمع (روحاني) شعبه لفترة طويلة، وعليه النظر إلى قاعدته لمعرفة من أين يأتي ذلك. يمكنه أن يلومنا، عليه أن ينظر إلى مرآة”، وكرّرت أن “الولايات المتحدة لا تسعى إلى تغيير النظام، في إيران أو أي مكان آخر، بل إلى حماية الأميركيين وحلفائنا”.
جاء ذلك بعدما سُئلت عن تصريحات أدلى بها رودي جولياني، المحامي الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، وقال فيها: “طفح الكيل بالنسبة إلى الشعب الإيراني. العقوبات (الأميركية) تحقق نجاحاً، العملة (الإيرانية) لا تساوي شيئاً، هذه أوضاع تؤدي إلى ثورة ناجحة”.

وكالات
مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى