البحرين تستنكر تصريحات وزير الدفاع التركي تجاه الإمارات وتصفها بـ«العدائية»

مرصد مينا – البحرين

أصدرت وزارة خارجية مملكة البحرين، بياناً رسمياً استنكرت فيه التصريحات التي أطلقها وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة، واصفة إياها بـ«العدائية»، والمرفوضة بحق بلد عربي شقيق.

واعتبرت خارجية البحرين، تصريحات الوزير التركي: «استفزازاً مرفوضاً يتناقض مع الأعراف الدبلوماسية، وتهديدا مستهجناً لدولة عربية شقيقة تميزت بمواقفها القومية الأصيلة ودورها الفاعل البناء في المجتمع الدولي»، وفقاً لوكالة أنباء البحرين.

وأعلنت وزارة الخارجية على تضامن مملكة البحرين مع شقيقتها دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدة «وقوفها صفاً واحداً مع دولة الإمارات في موقفها الثابت بشأن التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية».

وختمت الخارجية البحرينية بيانها، بالقول إن هذه جميع التدخلات التركية مرفوضة، لأنها «تتعارض مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وميثاق منظمة التعاون الاسلامي، وتمثل تهديداً للأمن القومي العربي والأمن والسلم الإقليمي».

وكانت وزارة الدفاع التركية، قد نشرت حديثاً للوزير خلوصي أكار، باللغة التركية، هاجم في جزء منها دولة الإمارات المتحدة، من دون أيّة مناسبة للحديث.

من جانبها ردّت الإمارات العربية المتحدة، أمس السبت، على التصريحات التركية، مطالبة إياها بالكفّ عن التدخل في الشأن العربي والتخلي عن «الأوهام الاستعمارية، ومنطق الباب العالي».

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، في تغريدة على «تويتر»، إن «منطق الباب العالي، والدولة العليّة، وفرماناتها مكانه الأرشيف التاريخي. فالعلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد، ولا مكان للأوهام الاستعمارية».

واعتبر قرقاش أن «التصريح الاستفزازي لوزير الدفاع التركي سقوط جديد لدبلوماسية بلاده»، مشدداً على أنه «من الأنسب أن تتوقف تركيا عن تدخلها في الشأن العربي».

 وتستمر التدخلات التركية في شؤون أكثر من بلد عربي سواء بالعمليات العسكرية المباشرة مثل سوريا والعراق، أو عبر إرسال السلاح والمرتزقة كما الحالة الليبية واليمنية، بالإضافة لسياسات الرئيس لتركي، رجب طيب أردوغان، بإيواء المتطرفين من جنسيات مختلفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق