fbpx

العراق والنرويج .. "النفط مقابل التنمية"

أفادت وسائل إعلامية عراقية، الاثنين، أن بغداد وقعت إتفاقية “النفط مقابل التنمية” مع النرويج، وذلك على خلفية زيارة رئيس الوزراء النرويجي إلى العراق، يوم الاثنين.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي “عادل عبد المهدي”، أن العراق والنرويج، وقعا إتفاقية النفط مقابل التنمية، وقال المكتب في بيان له: “العراق والنرويج وقعا اتفاقية النفط مقابل التنمية”، دون أن يكشف مزيداً من التفاصيل.

وأكدت رئيس الوزراء النرويجية “ايرنا سولبرغ” التي تزور العراق، أن بلادها ملتزمة بالشراكة مع العراق، وقالت “سولبرغ” خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” في بغداد: ” النرويج تدعم جهود الحكومة العراقية في محاربة الارهاب”، مشيرة إلى أنها ناقشت مع الحكومة العراقية المشاريع النفطية بين العراق والنرويج.

من جهة أخرى، شددت المسؤولة النرويجية، على أن بلادها تركز على أهمية الحفاظ على سلمية التظاهرات في العراق، قائلة: ” نركز على أهمية الحفاظ على سلمية التظاهرات في العراق”، مشيرةً إلى أن السلام والعدالة هما أساس التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلاد، كما تم مناقشة الحلول اللازمة لإنهاء الصراع في سوريا والمنطقة خلال اللقاء.

من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء العراقي “عادل عبد المهدي” أن النصر على الإرهاب” حال دون انتقال “الإرهابيين” من المنطقة إلى بقية دول العالم، وقال عبد المهدي خلال المؤتمر الصحفي : “النصر على الإرهاب حال دون انتقال الجماعات الإرهابية من المنطقة إلى بقية دول العالم”.

وأضاف رئيس الحكومة العراقية: “العراق بحاجة إلى الدعم في مواجهة الإرهاب وتحقيق التعاون في علاقاته الاستراتيجية، للحفاظ على السيادة واستقلال الدول”.، وفقاً للتلفزيون العراقي.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية، في وقت سابق من اليوم الاثنين، أن رئيس الوزراء “عادل عبد المهدي”، استقبل نظيره النرويجي “إرنا سولبرغ”، التي تقوم بزيارة رسمية إلى العراق، لبحث تطوير العلاقات بين البلدين، اضافة الى بحث تطورات المنطقة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى