fbpx

العراق يقلص عدد العاملين في المؤسسات الحكومية

مرصد مينا- العراق

قررت الحكومة العراقية، اليوم الثلاثاء، تقليص عدد العاملين في المؤسسات الرسمية إلى النصف، وذلك للحد من تصاعد وتيرة الإصابات بفيروس “كورونا في البلاد.

اللجنة العليا للصحة والسلامة المعنية بمكافحة الفيروس، قالت في بيان، إنها شددت الإجراءات الصحية، وستفرض غرامات على المتاجر والأماكن العامة غير الملتزمة بالتوصيات الوقائية.

كما قررت اللجنة أن “يكون دوام الموظفين في مؤسسات الدولة بنسبة 50 بالمئة بالتناوب”، بحسب البيان، الذي لم يحدد فترة زمنية لتطبيق هذا الإجراء.

وتأتي هذه القرارات غداة إعلان وزارة الصحة تسجيل حصيلة يومية غير مسبوقة منذ ظهور الجائحة في البلاد، بلغت 9 آلاف و883 إصابة، و62 وفاة.

مدير الصحة العامة، “رياض عبد الأمير”، قال في تصريحات صحفية إن “المستشفيات تكاد تفقد السيطرة على استيعاب أعداد الراقدين من مصابي كورونا”.

يشار إلى أنه حتى مساء أمس الإثنين، بلغ إجمالي الإصابات في العراق مليون و510 آلاف و517 إصابة، بينها 17 ألفا و951 وفاة، ومليون و372 ألفا و158 حالة تعاف.

وبحسب بيانات حكومية، فقد تلقى نحو مليون و160 ألف مواطن اللقاح المضاد لـ”كورونا” من أصل نحو 40 مليون نسمة.

ويمتلك العراق بنية تحتية محدود ومتهالكة في قطاع الصحة، كمعظم القطاعات الخدمية الحكومية؛ جراء عقود من الحروب المتعاقبة والفساد المستشري، ما يثير مخاوف من انهيار النظام الصحي، في حال تسجيل إصابات متصاعدة بالفيروس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى