fbpx

المعركة الأخيرة.. مصادر إعلامية تكشف عن فرص ترامب في إيقاف تنصيب بايدن

مرصد مينا – الولايات المتحدة

كشفت مصادر إعلامية، أن فرص الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، في تحقيق انتصار على منافسه الديمقراطي، “جو بايد”، خلال جلسة الكونغرس للتصويت على نتائج الانتخابات الرئاسية، باتت تتراجع بقوة، وأن وقف عملية تنصيب “بايدن” باتت شبه مستحيلة.

ومن المقرر أن يجتمع الكونغرس في 6 كانون الثاني القادم، للتصويت على نتائج الانتخابات، التي فاز فيها “بايدن”، والتي يحاول “ترامب” تعطيلها بهد وقف تنصيب الرئيس المنتخب.

في السياق ذاته، أرجعت المصادر تضاؤل فرص “ترامب” إلى حالة التوتر وعدم وحدة الموقف داخل الحزب الجمهوري حيال مسألة التصويت، لافتةً إلى أن طيف كبير من أعضاء الكونغرس يرى أن لا فائدة من دخول تلك المعركة، وأن فشلها محسوم سلفاً ويضع الحزب في موقف محرج.

كما بينت المصادر أن على زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، “ميتش مكونيل”، يقود التيار المناهض للمضي في معركة “ترامب” ضد “بايدن”، وأنه يعتبر معركة الرئيس المنتهية ولايته مجرد إضاعة للوقت إثارة للمشكلات القانونية والدستورية.

يذكر أنه في حال تمكن “ترامب” من تعطيل إقرار النتائج في الكونغرس، فإن ذلك يعني شغور منصب الرئيس، وتكليف نائب الرئيس المنتهية ولايته “مايك بنس” بمنصب الرئيس.

من جهته، حذر “مكونيل” من المضي أكثر في معارك “ترامب”، ومن الاعتراض على نتائج التصويت، معتبراً أن ذلك الاعتراض سيفرض تصويتًا رفيع المستوى لن يغير نتيجة الانتخابات، لكنه سوف يقسّم الحزب.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، “دونالد ترامب”، قد هاجم زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، “ميتش مكونيل”، وعدد من أعضاء الحزب الجمهوري، متهماً إياهم بعدم تقديم المطلوب منهم وعدم دعم جهوده في المجلس لوقف عملية تنصيب منافسه الديمقراطي “جو بايدن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى