fbpx
أخر الأخبار

المليشيات الإثيوبية تختطف قائداً عسكرياً سودانياً

مرصد مينا – السودان

أغلقت السلطات السودانية اليوم السبت، المعبر الحدودي الرابط بين السودان واثيوبيا، بعد اختطاف قائد منطقة القلابات العسكرية.

مصادر محلية أكدت لوسائل الاعلام السودانية، أن “السلطات أغلقت المعبر الحدودي بمدينة القلابات السودانية الواقعة في محلية باسندة بعد اختفاء النقيب بهاء الدين يوسف قائد منطقة القلابات العسكرية اثناء ملاحقته مليشيات اثيوبية اختطفت ثلاث أطفال سودانيين من داخل الحدود”.

واختطفت المليشيات الإثيوبية أطفال من قبائل الفلاتة تتراوح أعمارهم بين 10 سنوات و15 سنة أثناء رعيهم الأبقار قرب القلابات المحاذية للمتمة الإثيوبية في إقليم الأمهرا إلى جهة غير معلومة،

كما أكدت مصادر عسكرية أن “الأطفال المختطفين يتواجدون في منطقة ثلاثة قطاطي برفقة مليشيا إثيوبية تحاول الاتصال بذويهم لطلب فدية مالية نظير إطلاق سراحهم”.

وتشهد مدينتي القلابات السودانية والمتمة الاثيوبية حشود عسكرية ضخمة اذ دفعت السلطات في اقليم الامهرا صباح السبت بتعزيزات عسكرية علي متن ناقلات جند كبيرة مزودة بأسلحة وتم اغلاق المحال التجارية والمقاهي والفنادق.

يذكر أنه في العشرين من يونيو الماضي اتفق كل من السودان واثيوبيا على تهدئة الأوضاع الأمنية على الشريط الحدودي وترحيل خلافات الحدود الى القيادة السياسية للبلدين، الا هجمات المليشيات الاثيوبية المدعومة من القوات الحكومية تسببت في انهيار هذا الاتفاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى