fbpx

بتهمة الخيانة العظمى.. رئيس عربي سابق يواجه محاكم بلاده

مرصد مينا – موريتانيا

كشف الرئيس السابق لمحكمة العدل السامية الموريتانية، “سيدي محمد”، أن الرئيس السابق للبلاد، “محمد ولد عبد العزيز” قد يواجه قضايا فساد وتجاوز الصلاحيات خلال فترة حكمه أمام المحاكم المختصة.

كما أشار “محمد” إلى أن التهم التي قد تطارد الرئيس السابق، تضم الإثراء بلا سبب، أو غسيل الأموال، أو الكسب غير المشروع، أو ممارسة أعمال ذات طابع ربحي يحظرها عليه الدستور، لافتاً إلى أن تلك الجرائم لا تندرج تحت الحصانة الممنوحة للرئيس بموجب المادة 93 من الدستور الوطني.

في السياق ذاته، لفت “محمد” إلى أن عقوبة العزل لن تكون من بين العقوبات المعروضة للتصويت عليها من طرف أعضاء المحكمة مما سيحيل في حالة الإدانة، إلى عقوبات أخرى منصوص عليها بالقانون الموريتاني، لافتاً إلى أن إدانة “ولد عبد العزيز” بتلك التهم سيجبر البرلمانيين على إصدار قرار اتهام الرئيس السابق بارتكاب جريمة الخيانة العظمى.

تزامناً، نقلت مصادر إعلامية محلية عن مختصين قانونيون، ترجيحهم أن يخضع “ولد عبد العزيز” لمحاكمتين الأولى أمام المحاكم العادية بسبب ممارسات، قالوا إنها خارجة عن مهامه المحددة في الدستور، والثانية أمام محكمة العدل السامية في حال إدانته بارتكاب الخيانة العظمى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى