fbpx

بتهمة الفساد.. وهاب: أصبح أكيدا أن واشنطن ستفرض عقوبات على باسيل

مرصد مينا – لبنان

كشف الوزير اللبناني السابق ورئيس حزب التوحيد العربي “وئام وهاب” أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات اقتصادية ومالية على رئيس “التيار الوطني الحر” النائب “جبران باسيل”.

“وهاب” قال، في تغريدة عبر “تويتر”، “أصبح أكيدا أن واشنطن ستضع عقوبات على (جبران باسيل) وحتى تؤذيه سياسياً أكثر منه مالياً ستكون التهمة الفساد”، مضيفا أن “هذا القرار إذا لم يشمل الخمسة الأبطال في الفساد منذ الطائف وبعضهم قبله سيكون قراراً تافهاً وسخيفاً ومسيساً وفاقداً للمصداقية وهو قرار سياسي بامتياز”.

وكانت مصادر لبنانية عدة قد تحدثت، في الأيام السابقة، عن احتمال فرض الولايات المتحدة عقوبات على “باسيل”، مستندة في توقعاتها على الزيارة التي أجراها مساعد وزير الخارجية الأمريكي “ديفيد هي” إلى بيروت، الأسبوع الماضي واستمرت 3 أيام، حيث التقى خلالها كبار المسؤولين ومعظم رؤساء الأحزاب اللبنانية، باستثناء “باسيل”، في “دلالة سياسية هامة تعني امتعاضا من مواقف التيار المتحالف مع حزب الله، وخطوة مقدمة لفرض عقوبات أمريكية عليه”.

“باسيل” أكد استمراه في الوقوف إلى جانب “حزب الله” ودعمه له “مهما كان الثمن”، مبديا استعداده لتحمل “أية عقوبات محتملة ضده”.

وفي وقت سابق، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على النائب “أمين شري”، ورئيس كتلة “حزب الله” في البرلمان النائب “محمد رعد”، متهمة إياهما باستغلال النظام السياسي والمالي اللبناني لصالح الحزب، في عقوبات هي الأولى من نوعها تمس نواب حاليين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى