fbpx

بعد التصعيد الأخير.. لبنان يرفع شكوى إلى مجلس الأمن ضد إسرائيل

مرصد مينا – لبنان

أدان مجلس الدفاع الأعلى في لبنان القصف الإسرائيلي على جنوب البلاد، الذي وصفه بـ”الاعتداء”، مؤكدا أنه سيرفع شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بخصوص ذلك.

وجاء ذلك عقب اجتماع عقده المجلس في القصر الجمهوري في بعبدا، اليوم الأربعاء، بحضور مسؤولين كبار، بينهم الرئيس “ميشال عون”، وقائد الجيش اللبناني “جوزيف عون”، ورئيس حكومة تصريف الأعمال “حسان دياب”.

وكان الجيش الإسرائيلي قد قصف، فجر اليوم، أهداف ومواقع استطلاع تابعة لـ”حزب الله”، في مناطق قريبة من الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

المتحدث باسم الجيش “أفيخاي أدرعي” قال إن “القصف جاء ردا على حادث أمني وقع في مستوطنة المنارة”، مؤكدا أن “الجيش الإسرائيلي يعتبر الحكومة اللبنانية مسؤولة عما يحدث انطلاقا من أراضيها”.

وبحسب ما أعلن عنه الجيش الإسرائيلي، الليلة الماضية، فإن الحادث الأمني يتمثل بتعرض قوات تابعة له كانت تقوم بنشاط ميداني في المنطقة المذكورة لإطلاق نار من داخل الأراضي اللبنانية، دون تسجيل وقوع إصابات، ما دفعها إلى إجراء عملية تمشيط في المنطقة، أطلقت خلالها عشرات القنابل الضوئية والدخانية باتجاه قرى وبلدات لبنانية جنوبية.

رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” قال إن “إسرائيل تنظر بخطورة بالغة إلى إطلاق حزب الله النار باتجاه قواتنا، ولن نتحمل أي عدوانية ضد مواطنينا، وسنرد بشدة على أي هجوم ضدنا”، مضيفا “أنصح حزب الله ألا يحاول اختبار قوة إسرائيل الساحقة.. حزب الله يشكل مرة أخرى خطرا على دولة لبنان بسبب عدوانيته”.

أما وزير الأمن الإسرائيلي “بيني غانتس” فقد أكد أن “إسرائيل لن تسمح لحزب الله باستهداف جنودها وأراضيها”، مهددا بـ”رد شديد” على أي حدث عند الحدود الشمالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى