fbpx

بعد التهجم على “الراعي”.. الخارجية اللبنانية تستدعي السفير الإيراني  

مرصد مينا – لبنان

استدعى وزير الخارجية اللبناني، “شربل وهبه”، يوم أمس الأحد، السفير الإيراني لدى لبنان “محمد جلال فيروزنيا”، لكن الأخير رفض الحضور.

وسائل إعلام لبنانية قالت إن “وهبه” استدعى “فيروزنيا”، على خلفية ما نشرته قناة العالم الإيرانية، بحق البطريرك الماروني “مار بشارة بطرس الراعي”.

صحيفة “الجمهورية” اللبنانية، قالت إن السفير الإيراني “فيروزنيا” لن يحضر إلى وزارة الخارجية، ولن يلتقي وزير الخارجية “شربل وهبه”، مشيرة إلى أن السفارة أبلغت وزير الخارجية، أنه من الأفضل تأجيل اللقاء إلى موعد آخر، بسبب ظروف طارئة فرضت على “فيروزنيا” تعديل جدول نشاطه المقرر اليوم الاثنين.

وبحسب الصحيفة فإن سبب امتناع السفير الإيراني عن قبول استدعاء “وهبه” اليوم، يعود إلى انزعاجه من الطريقة التي دُعي بها ورفضه مبدأ استدعائه، خاصة أن قناة العالم اعتذرت أساسا عن الخطأ الذي ارتكبته وبادرت إلى تصحيحه من خلال بيان توضيحي.

في السياق، أشارت السفارة الإيرانية يوم أمس الأحد، إلى أنها أرجأت كذلك لقاء كان مقررا اليوم الاثنين بين “فيروزنيا” والنائب السابق “أميل رحمة”، الذي دخل خلال الأيام الماضية على خط احتواء سوء التفاهم بين “بكركي” والإيرانيين، وسط ترحيب من السفارة التي أبلغته بأن لديها كل الحرص على معالجة موضوع قناة “العالم” بهدوء وروية وحكمة، قدر المستطاع.

يشار الى أن قناة العالم الايرانية، شنت الأسبوع الماضي هجوما على البطريرك الماروني، “مار بشارة بطرس الراعي”، في مقال نشرته على موقعها الإلكتروني، كما أطلقت عليه لقب “ابن بطرس”، متهمةً اياه بالسير على نهج الدول التي اتخذت قرار التطبيع مع اسرائيل.

وبعد الضجّة الكبيرة التي رافقت المقال والدعوات للقناة بالاعتذار ومطالبة السفير الإيراني في لبنان بتقديم تفسير حول خلفيات هذا المقال، أقدمت القناة الإيرانية على حذفه، مؤكدة أنه حصل سوء فهم لتصريحات البطريرك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى