fbpx

بعضهم قضى غرقاً.. سوريون يفرون من القتال في ليبيا إلى أوروبا

مرصد مينا – سوريا

كشفت منظمات حقوقية سورية عن تصاعد عمليات فرار السوريين، الذين جندتهم تركيا للقتال في ليبيا إلى جانب قوات حكومة الوفاق، لافتةً إلى أن سبعة منهم قضوا خلال الساعات القليلة الماضية، غرقاً بالبحر المتوسط، أثناء محاولتهم الهجرة إلى أوروبا.

إلى جانب ذلك، أشارت المنظمات إلى أن هدف السوريين في ليبيا بات الوصول إلى الضفة الأخرى من البحر المتوسط لبداية حياة جديدة هادئة على الأراضي الأوروبية، خاصة وأن حالة الفقر المدقع أجبرتهم على قبول التطوع ضمن وحدات عسكرية مدعومة تركياً، والسفر للقتال خارج بلدهم.

وسبق للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن أقر بتجنيد الجيش التركي لمئات الشبان السوريين وإرسالهم إلى ليبيا، وسط تقارير دولية اتهمت أنقرة بزعزعة استقرار ليبيا وتأجيج الصراع فيهان من خلال إرسال المقاتلين الأجانب.

في السياق ذاته، أكدت المنظمات الحقوقية أن العشرات من المقاتلين السوريين أصبحوا اليوم على الأراضي الأوروبية، بعد أن ألقوا سلاحهم وفروا من المعارك الدائرة في ليبيا، مشددةً على أن ظاهرة الهروب لا تزال مستمرة بين المقاتلين السوريين.

كما بينت المنظمات أن إجمالي المقاتلين السوريين في ليبيا، والذين جندتهم تركيا، تجاوز حد 18 ألف مقاتل بينهم 350 طفل تحت سن 18 عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى