fbpx

تمثيلية.. بين صدام حسين تكشف سراً عن لحظة اعتقاله

مرصد مينا – العراق

كشفت “رغد صدام حسين” ابنة الرئيس العراقي الراحل، “صدام حسين”، أن الأخير لحظة اعتقاله من قبل الحيش الأمريكي كان مخدراً، وأن ذلك كان واضحاً من حركاته البطيئة ومشيته، مؤكدةً أنها إى اليوم لم تشاهد المقطع الذي وثق عملية إعدام والدها.

يشار إلى أن حكم الإعدام نفذ بالرئيس السابق، فجر الأول من كانون الثاني 2006، والذي تزامن مع أول أيام عيد الأضحى المبارك، ما أثار جدلاً كبيراً حول توقيت الإعدام ورمزيته.

كما أشارت “رغد” إلى أن أنها لم تكن تتوقع أن يتمكن الجيش الأمريكي من اعتقال والدها في يومٍ من الأيام، مضيفةً: “أرادوا أن يخيفوا كل من في السلطة وكل من يعارض سيكون الأمر بالمثل، المشهد تمثيلي، وتألمت كثيراً عندما رأيته”، وفقاً ما نقلته عنها قناة العربية.

في ذات السياق، نفت “رغد” أن تكون العائلة قد طلبت وساطات من قبل بعض الأطراف لوقف عملية الإعدام أو إطلاق سراح “صدام حسين”، لافتةً في ذات الوقت، إلى كافة المحامين الذين تواجدوا في فريق الدفاع عن الرئيس الراحل، كانوا متطوعين.

إلى جانب ذلك، وصفت “رغد” محاكمة والدها، بأنها كانت شكلية وأن الحكم كان متخذ بشكلٍ مسبق، مؤكدةً أن “صدام حسين” لم يفكر بقضية مغادرة العراق قبل اعتقاله من قبل الجيش الأمريكي، الذي قدمه لمحكمة عراقية، قضت بإعدامه فيما يعرف بقضية الدجيل.

واعتبرت “رغد” أن الطريقة التي انتهى بها حكم والدها وحياته، بمثابة فخر له وللعائلة، لافتةً إلى أنه أعدم بأحكام مسبقة وبمحكمة فاقدة للشرعية على حد وصفها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى