أخر الأخبار

ذبحاً بالسكاكين.. مقتل عنصرين لقسد في دير الزور

مرصد مينا – سوريا

عثرت قوات سوريا الديمقراطية المعروفة ” قسد “، على جثتي عنصرين تابعين لها في شمال شرق محافظة دير الزور، وفقا لما ذكرته مصادر إعلامية محلية، لافتةً إلى أن العنصرين قتلا ذبحاً بالسكاكين، بالقرب من  حقل كونيكو، النفطي. 

وتأتي حادقة نحر العنصرين في وقتٍ شهدت فيه مناطق عدة من دير الزور، بينها منطقة هجين عدة هجمات تبناها تنظيم داعش، الذي كان يسيطر سابقاً على المدينة، قبل طرده منها عام 2018.

تزامناً، أفاد ناشطون سوريون، بأن مجهولين استهدفوا اثنين من كبار شيوخ القبائل السورية في دير الزور، اليوم الأحد، وذلك ضمن سلسلة من الهجمات، التي طالت مؤخراً عدداً من الوجهاء والشيوخ في المنطقة، مبينةً أن الاستهداف وقع بالقرب من مدينة يبان بالريف الشرقي من المحافظو.

إلى جانب ذلك، كشف الناشطون أن الشيخين هما “خليل إبراهيم الجدعان الهفل”، والشيخ “مطشر الحمود”، مؤكدين إلى أن الحادثة أدت إلى مقتل “الحمود” وإصابة الشيخ “الجدعان” إصابة بليغة.

كما ربط الناشطون حادثة الاغتيال باجتماع بعض شيوخ العشائر، بقائد ميليشيا “قسد” “مظلوم عبدي”، ومطالبته بحمايته من تنظيم داعش، مرجحةً أن يكون منفذو العملية تابعين للتنظيم.

وسبق للتنظيم أن تبنى خلال الأشهر الماضية، عدة محاولات اغنيال طالت شيوخ عشائر ووجهاء  ومخاتير دير الزور، من بينهم المتحدث الرسمي لقبيلة العكيدات، “علي سليمان الحمادة”، في بلدة البصيرة شرق دير الزور، بعد اتهامه بالردة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق