“رؤوس الخنازير” تطيح بسرية كاملة في الجيش الألماني

مرصد مينا – ألمانيا

كشف متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، الجمعة، عن قرار وزيرة الدفاع، “أنغريت كرامب كارنباور”، بحل السرية الثانية في القوات الخاصة في الجيش الألماني، لافتاً إلى أن القرار جاء على خفية طقوس يمينية أداها عدد من عناصر السرية في نيسان الماضي.

وتعود الحادثة، إلى إقامة عناصر السرية لاحتفال “رؤوس الخنازير” بمناسبة توديعهم أحد قادتها، حيث تراشق الجنود برؤوس الخنازير بالتزامن مع الاستماع لموسيقى يمينية متطرفة وتأدية التحية الخاصة بالزعيم النازي “أدلوف هيتلر”.

كما أشار المتحدث باسم الوزارة إلى أن بعض جنود السرية  سيبقون ضمن قيادة القوات الخاصة الألمانية في حين سيوزع الباقين على قطع عسكرية أخرى، لافتاً إلى أن “كرانباور” أعلنت عن القرار قبل أسابيع، بموجب خطة من 60 بند لمنع تفشي الميول اليمنيية داخل المؤسسة العسكرية، ومن بينها قرار حل السرية الواقعة في ولاية بادن فورتمبرغ.

وتعتبر السرية المنحلة، واحدة من سرايا القوات الخاصة الأربع، التي تمتلك تدريباً عالياً لتنفيذ مهام وعمليات دقيقة مثل تحرير الرهائن ومواجهة المجموعات الإرهابية.

وبحسب التقديرات، فإن السرية تضم 300 جندي ألماني، بالإضافة إلى مئات الموظفين، الذي يقدمون الخدمات للسرية، في حين كشفت تقارير إعلامية ألمانية عن عثور الشرطة الألمانية في شهر أيار الماضي على مخزن يملكه أحد عناصر السرية المنحلة، في ولاية ساكسونيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق