fbpx

رفضت عرضاً أمريكياً.. طالبان تهدد باقتحام كابول

مرصد مينا – أفغانستان

هددت حركة طالبان بالتصعيد عسكرياً في أفغانستان وشن عملية عسكرية ضد العاصمة كابول وبعض المدن الرئيسية الأخرى، وذلك تزامناً مع تقدمها في عدة مناطق من البلاد خلال الأسابيع الأخيرة.

كما أعلنت  طالبان أنها سيطرت على عدة مناطق جديدة في ولاية بلخ، ضمن مواجهات عسكرية اندلعت في مزار شريف، التي تعتبر كبرى مدن شمال أفغانستان، رافضةً في ذات الوقت، مقترحات أمريكية بتشكيل حكومة مؤقتة في أفغانستان.

يشار إلى أن طالبان أعلنت خلال الأسابيع الماضية، سيطرتها على ست من عواصم الولايات الأفغانية وذلك بعد أن أعلنت الاستيلاء السبت الماضي، على شبرغان على بعد حوالي 50 كلم شمال ساري بول والجمعة على زرنج عاصمة ولاية نيمروز البعيدة في جنوب غرب البلاد على الحدود مع إيران.

تزامناً، أكدت السلطات المحلية أن حركة طالبان تمكنت من السيطرة خلال الساعات القليلة الماضية، على أيبك عاصمة الولاية الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر جنوب غرب قندوز.

يشار إلى أن السفارة الأمريكية في العاصمة الأفغانية، كابول، دعت كافة المواطنين الأمريكيين إلى مغادرة الأراضي الأفغانية بالسرعة الكلية، داعيةً إياهم إلى استخدام ما وصفته بـ “خيارات السفر المتاحة لديهم”.

وأرجعت الولايات المتحدة تلك الإجراءات إلى تدهور الظروف الأمنية وانخفاض عدد الموظفين، مبينةً استعدادها لشراء تذاكر سفر لمن لا يستطيع العودة إلى الولايات المتحدة.

من جهتها، أكدت مبعوثة الأمم المتحدة إلى أفغانستان “ديبورا ليونز”، أن الحرب في أفغانستان دخلت “مرحلة جديدة أشد دموية ودمارا”، وذلك بعد سقوط أكثر من ألف قتيل من المدنيين الشهر الماضي خلال هجوم لحركة “طالبان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى