زيارة مفاجئة.. وزير الخارجية السعودي في الجزائر

مرصد مينا – الجزائر

يتوجهُ وزير الخارجية السعُودي، فيصل بن فرحان آل سعود، اليوم الاثنين، في زيارة مُفاجئة إلى الجزائر، للمرة الثانية مُنذُ انتخاب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، نهاية العام الماضي، وفق مصادر جزائرية.

ومن المرتقب أن يلتقي بن فرحان آل سعود، الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لمناقشة عدة ملفات في المنطقة العربية يأتي في مُقدمتها الأزمة الليبية.

وأعلنت السُعودية مُنذُ أيام دعمها للجُهود الأممية الرامية لإيجاد حل سياسي للنزاع في ليبيا يُركزُ على أمن وسلامة الأراضي الليبية ووضع حد للتدخلات الخارجية في شؤون ليبيا.

ودعت جميع الأطراف الليبية إلى التعاون لإيجاد حل مقبول وتسوية سياسية تُعيدُ الأمن والاستقرار إلى ليبيا.

وتُعتبرُ هذه الزيارة الثانية من نوعها مُنذُ تولي الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مقاليد الحُكم في12 ديسمبر/ كانون الأول 2019، حيث حل الأمير فيصل بن فرحان آل سعود بالجزائر في السادس من شباط/فبراير الماضي.

وقبلها زار وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، السعودية في 14 كانون الثاني/يناير الماضي، حيث بحث مستجدات المنطقة العربية، والأزمة الليبية.

وتُعد السعُودية من بين أكبر الدُول المستثمرة في الجزائر، حي بلغت قيمة استثماراتها الإجمالية 3 مليارات دولار، من المرتقب أن ترتفع إلى أكثر من 10 مليارات دولار في الأعوام العشرة المقبلة، بينما فاق حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي، بحسب إحصائيات رسمية جزائرية، 700 مليون دولار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق