fbpx

سيناتور: على أردوغان تحمل نتائج قراراته

اعتبر السيناتور الأمريكي عن الحزب الجمهوري “جيمس ريتش”، أن سياسات الرئيس التركي أخذت بلاده إلى طريقٍ سيء، وذلك تعليقاً على إقرار الكونغرس الأمريكي عقوبات اقتصادية جديدة على تركيا، على خلفية صفقة منظومة الدفاع الجوي الروسية إس- 400.

وأكد السيناتور “ريتش” أن القرارات التركية ستعكس بشكل سلبي ومؤلم على البلاد، مضيفاً: “إنها دولة ذات سيادة وبإمكان المسؤولين الأتراك فعل ما يرونه مناسباً، لكن كل قرار يتخذونه عليهم تحمل نتائجه، وقرارات أردوغان الأخيرة تحمل نتائج سيئة ومؤلمة لتركيا”.

كما أشار “ريتش” في تصريحات لقناة العربية، إلى أن تركيا تسير في الاتجاه الخاطئ، مذكراً بأن أنقرة كانت حليف عظيم لواشنطن خلال السنوات الماضية، قبل أن يأخذ الرئيس “أردوغان” البلاد في طريق سيء، مفترقاً عن حلف الناتو ومقترباً من روسيا، على حد وصفه.

وأضاف السيناتور الأمريكي: “هو حر إذا أراد التقرب من روسيا، لكن هناك تبعات”، معتبراً أن تصويت اللجنة داخل مجلس الشيوخ الأميركية بإقرار العقوبات على أنقرة قد يجعل المسؤولين الأتراك يعيدون التفكير بخياراتهم.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت في منتصف شهر تموز/ يوليو الماضي، تعليق مشاركة تركيا في برنامج المقاتلات “إف-35″، جاء ذلك ردا على إصرار حكومة أنقرة على تطبيق صفقة شراء منظومات “إس-400” مع روسيا، بموجب عقد أبرم عام 2017، حيث تعتبر أمريكا أن موقف أنقرة في حال مضيها بشراء ونصب منصات الصواريخ الروسية سيضر التعاون بين تركيا وأمريكا، كما هددتها حينها بفرض عقوبات عليها، وفق قانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات.

إلا أن تركيا رفضت حتى الآن تقديم تنازلات، وما زالت مصرة على موقفها من إكمال الصفقة المبرمة مع روسيا، حيث صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبدأ تشغيل إس 400 بالكامل في نيسان/ أبريل 2020، وقال: “أبلغنا سيد البيت الأبيض بأن أنقرة لن تتراجع حتى خطوة واحدة في إطار هذه القضية، وشددنا مع ذلك من جديد على اهتمامانا بشراء منظومات باتريوت”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى