fbpx

شبوة اليمنية ترحب بدور السعودية في تهدئة الأوضاع

صرح محافظ شبوة اليمنية “محمد صالح بن عديو” بأن المملكة العربية السعودية، كان لها دور مهم جدا في الحفاظ على مؤسسات الشرعية اليمنية، في ظل فوضى الأحداث الأخيرة التي شهدتها محافظة شبوة، وذلك من خلال إرسالها قوات عسكرية سعودية، مهمتها مساندة السلطة الشرعية ولمراقبة الأوضاع الحالية للمدينة.

وأكد المحافظ، أن الفرقة العسكرية لا تزال موجودة في شبوة حتى يومنا هذا، حيث أوكلت لها مهمة مراقبة الحقائق الميدانية وتقديم التقارير إلى مركز قيادة التحالف العربي.

“بن عديو” قال في حديثه لصحيفة الشرق الوسط: ” إن الأحداث التي شهدتها مدينة شبوة، ماهي إلا محض فتنة تم تجاوزها”، كما أكد أنه لا يوجد منتصر ولا مهزوم في هذه الفتنة، ودعا محافظ شبوة، كافة القوى الفاعلة في المدينة على جميع الأصعدة “السياسية، والاجتماعية، للتحلي بالصبر والحكمة والجلوس على طاولة الحوا، لمناقشة جميع المسائل ومحاولة حلها.

“بن عديو” تحدث أثناء إقامته في العاصمة السعودية الرياض، قرابة الشهر، عن تفاصيل الساعات الأخيرة قبل بدء المعركة مع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، والتي بسطت من خلالها قوات الجيش والأمن التابعة للشرعية، سيطرتها الكاملة، على أراضي محافظة شبوة.

كما أثنى محافظ شبوة “محمد صالح بن عديو”، على التدخل السعودي الإيجابي، منوها إلى أن السلطات المحلية واجهت تحديًا أمنيًا حينما تعلق الأمر بالعمل على فرض نظام الدولة الشرعية، وبسط نفوذها على كامل أراضي محافظة شبوة، بيد أن المفرزة السعودية جاءت لتسد الفراغ الأمني الحاصل، من خلال تنظيمها لنشر قوات الأمن والجيش في كافة المناطق بشكل تدريجي، مما ساهم في تحسين الأوضاع الأمنية في المدينة، وأضاف “بن عديو” متحدثا عن السعودية: “طلبنا تدخلهم، ولبو النداء في اليوم الأخير قبل بدء الحرب، بتوجيهات من قائد القوات المشتركة الأمير فهد بن تركي، وكان دورهم إيجابيا”.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى