fbpx

شكوى بريطانية فرنسية المانية ضد برنامج إيران الصاروخي في مجلس الأمن ‏

تقدمت بريطانيا وفرنسا وألمانيا بشكوى شديدة اللهجة لمجلس الأمن ضد الأنشطة الصاروخية الإيرانية‎.‎‏ وأشارت تقارير ‏إعلامية إلى أن البعثة البريطانية أرسلت في وقت سابق رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، وإلى ‏رئيس مجلس الأمن وأعضاء المجلس حول الاتفاق النووي مع إيران‎.‎‏ وقعها سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وتشتكي ‏فيها الدول الثلاث وبشدة من التصرفات الأخيرة من قبل إيران والتي لا تتمشى مع الفقرة الثالثة في الملحق (ب) للقرار ‏‏2231 للعام 2015، والخاص بالاتفاق النووي الإيراني‎.‎ وتتعلق الشكوى بنشاطات الصواريخ الباليستية الإيرانية القادرة على حمل أسلحة نووية. وعدد السفراء الثلاث في ‏الرسالة التجارب والنشاطات الباليستية الإيرانية‎.‎ وأكد السفراء في رسالتهم أيضاً أن النشاطات الباليستية لإيران، بما في ذلك إطلاق الصاروخ‎ Simorgh SLV، مصدر ‏قلق عميق بسبب زعزعتها المقلقة للاستقرار في المنطقة وتصعيدها لحدة التوتر فيها‎.‎ وأضاف السفراء الثلاث أنهم يأملون أن تساعد المعلومات الواردة في الرسالة على التطبيق الجاد للقرار 2231 من قبل ‏جميع الدول نظرا لما طلبه الأمين العام في القرار 2231 نفسه‎.‎ وتطلب الرسالة في نهايتها من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أن يرفع تقريراً كاملاً ومفصلا عن ‏النشاطات الباليستية الإيرانية التي لا تتمشى مع القرار 2231 وذلك ضمن تقريره النصف سنوي في يونيو/حزيران القادم ‏حول تطبيق هذا القرار. يذكر أن تقرير غوتيريس الماضي حول القرار 2231 صدر في شهر ديسمبر/كانون الأول ‏الماضي‎.‎ مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى