fbpx

فتوى جديدة لخامنئي تثير الجدل في إيران

تداولت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الأربعاء، فتوى جديدة عن المرشد الإيراني الإعلى، علي خامنئي، أثارت الجدل على وسائل التواصل في إيران.

واعتبر خامنئي في الفتوى بأن النظر إلى النساء غير المحارم في التلفزيون “إذا كان البث مباشرًا، لا يجوز، حتّى وإن لم تقع معصية ومفسدة”.

وفتوى خامنئي جاءت ردًا على سؤال حول “أحكام النظر”، مؤكدًا أن “هناك فرقًا بين البث المباشر وغير المباشر، فإذا لم يكن البث مباشرًا ولم يكن النظر بقصد اللذة ودون خوف من الوقوع في المعصية والمفسدة فلا إشکال”، حسب زعم خامنئي.

ناشطون إيرانيون على وسائل التواصل الاجتماعي هاجموا خامنئي عقب انتشار هذه الفتوى، وتركزت تعليقات نشطاء العالم الافتراضي حول جدوى الفتوى في مثل هذه الأمور، بالنظر إلى ما يعانيه الشعب الإيراني من عقوبات اقتصادية وحصار سياسي ومشاكل وأزمات في التضخم وارتفاع الأسعار وزيادة البطالة.

تجدر الإشارة إلى أن فتوى خامنئي حول النظر إلى النساء على شاشات التلفزيون، تأتي رغم أنه هو من يقوم بتعيين رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في إيران.

وتخضع صور النساء على شاشات التلفزيون في إيران، لرقابة شديدة لدرجة أنه يتم تأخير بث مباريات كرة القدم الدولية بضع ثوان، في محاولة لفرض الرقابة على أي لقطة للنساء وقطعها من البث.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى