fbpx

قافلة للجيش الأمريكي تعود إلى سورية.. ما السبب؟

دخلت قافة أمريكية، تضم مجموعة من الشاحنات الفارغة والمصفحات ترفع علم الولايات المتحدة إلى داخل الأراضي السورية، قادمة من إقليم كردستان العراقي، بالرغم من صدور قرار أمريكي في التاسع من شهر أكتوبر الجاري يقضي بانسحابهم وإخلاء مقراتهم في سورية.

تقارير صحفية، كشفت أن سبب عودة القافلة العسكرية الأمريكية من العراق إلى الداخل السوري ما هو إلا بهدف استرجاع أسلحة ومعدات عسكرية ما زالت متواجدة في القواعد الأمريكية، التي تم الانسحاب منها مؤخرا، وفق ما نشرته “روسيا اليوم” نقلا عن مصادر خاصة.

من جانبه، وزير الدفاع الأمريكي “جيمس ماتيس”، صرح اليوم الأحد، أن جميع القوات الأمريكية التي انسحبت مؤخراً من سوريا من الممكن أن تتمركز في العراق من أجل مواصلة حملتها في مطاردة فلول تنظيم “داعش” المصنف دوليا بالإرهاب.

وبدأ انسحاب القوات العسكرية الأمريكية المتمركزة في الشمال السوري بالتزامن مع بدء عملية “نبع السلام” التي شنتها تركيا بهدف “تطهير المنطقة من المقاتلين الأكراد”، التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية، ومن الممكن أن تشكل خطراً على أراضيها، وخاصة أن مقراتها العسكرية تتمركز على المناطق الحدودية بين سورية وتركية.

في حين اعتبر الأكراد أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية المفاجئ بشأن الانسحاب العسكري من شمال شرق سوريا، أنه مخيب للآمال بشكل كبير وكان بمثابة “طعنة من الخلف”، وخاصة أنهم كانوا يتلقون دعما كبيرا من أمريكيا، ويرون أن وجودها في سورية بمثابة سند كبير لهم في مواجهة الأتراك.

وكانت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنتا في بيان مشترك الخميس الماضي تعليق العملية العسكرية التركية شمال سوريا “نبع السلام” بعد أسبوع من انطلاقتها، على أن تراقب تركيا لـ 120 ساعة الحدود الشمالية لسوريا من أجل تأمين انسحاب المليشيات الكردية المسلحة من المكان، وقالت أنقرة إن حملتها ستستمر وبقوة في حال لم تلتزم الولايات المتحدة الأمريكية بتعهداتها، وتنتهي المهلمة المتفق عليها بين الطرفين مساء الثلاثاء القادم.

لكن ميليشات “قسد”، طالبت الولايات المتحدة الأمريكية، بتحمل مسؤولياتها، تجاه اتفاق وقف إطلاق النار، الموقع مع أنقرة، متهمةً الجيش التركي بخرق الهدنة وعدم الالتزام ببنود الاتفاق القاضي بوقف عملية “نبع السلام” بشكلٍ مؤقت.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى