لواء مصري يكشف «ساعة الصفر» للجيش عند أيّ قصف تركي لـ«سرت»

مرصد مينا – مصر

كشف الخبير العسكري والاستراتيجي المصري، اللواء محمود زاهر، أن ساعة «نقطة» الصفر لدى القوات المصرية محددة، مشيراً إلى أنه مجرد اتخاذ البوارج التركية وضع القتال دون إطلاق رصاصة واحدة، فلا بد أن يكون الصاروخ المصري جاهزاً.

جاء ذلك خلال مقابلة له مع الإعلامي، عمرو أديب، في برنامج «الحكاية»، ورده على سؤال ماذا يحدث في حال قصفت البوارج التركية سرت الليبية؟ وفق ما نقلته وسائل إعلام مصرية.

وردّ اللواء على السؤال مشيراً إلى أن «أردوغان لديه 14 قطعة بحرية في البحر المتوسط، ومصر لديها انتشار لاستقبالهم»، لافتا إلى أنه في «حالة الاشتباك بحرياً فأيّة قطعة بحرية ستدخل المجال الحربي ستكون عدواً».

وأوضح الخبير العسكري والاستراتيجي المصري، أنه «طالما الجيش الليبي قادر على ردع والتصدي للمليشيات على بعد 100 كيلو من سرت والجفرة، كان الوضع آمناً، أما إذا تقهقر وعاد خلف الـ 100 كيلو فهنا ستتدخل القوات المسلحة المصرية على الفور، وتبدأ الحرب».

وأشار اللواء في ختام مداخلته إلى أن: «بداية الحرب سهلة، لكن نهايتها لا يعرف أحد مصيرها وهذا قانون عسكري يدرس في الأكاديميات، لافتاً إلى أن تركيا تبعد أكثر من 4000 كيلو متر عن ليبيا، وهي مسافة تصعب الأمور على الجيش التركي للحشد للمشاركة في الحرب.

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، السيسي، قد أكد أن «سرت والجفرة خط أحمر، وأن ليبيا لن يدافع عنها إلا أهلها، وسنساعدهم في ذلك، حين يطلبون منا». مشدداً على أن أيّ تدخل مصري مباشر في ليبيا بات شرعياً، وأن جاهزية القوات المصرية للقتال صارت أمراً ضرورياً، وأن مصر حريصة على التوصل إلى تسوية شاملة في ليبيا، انطلاقاً من حرصها على سيادة ووحدة الأراضي الليبية، ووضع حد للتدخلات الأجنبية فيها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق