لوكا مودريتش: طموح مدريد لم يتغير بعد مغادرة “رونالدو”

مرصد مينا – اسبانيا

قال لاعب وسط ريال مدريد، الدولي الكرواتي، “لوكا مودريتش” إن طموحات فريقه بقيت كما هي، حتى بعد مغادرة نجم الفريق السابق، “كريستيانو رونالدو” أسوار سنتياغو برنابيو متجهاً إلى يوفنتوس الإيطالي.

وكان الدولي البرتغالي قد انتقل نهاية موسم عام 2018، إلى الكالتشيو، بعد أسابيع من تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا مع ناديه السابق، ريال مدريد، لتيتوج بعدها بلقب الدوري الإيطالي مع ناديه الجديد.

إلى جانب ذلك، أشار “مودريتش”، المتوج بلقب أفضل لاعب في العالم خلال مونديال 2018، إلى أن الفريق لم يغرق بعد رحيل الدون، على الرغم من  أن موسم 2019 كان كارثي بالنسبة للملكي، الذي خرج منه بدون ألقاب، رافضاً في الوقت ذاته مناقشة، مدى أهمية “رونالدو” في صفوف الميرنغي.

وكان ريال مدريد قبل ما يزيد عن أسبوع قد توج بلقب الدوري الإسباني، وهو ثاني لقب يحرزه الملكي بعد رحيل الدون، حيث كان اللقب الأول مطلع الموسم الحالي، بالتتويج بلقب السوبر الإسباني، على حساب جاره أتلتيكو مدريد، الذي تغلب عليه بركلات الترجيح.

كما أثنى الدولي الكرواتي، الحاصل على جائزة الكرة الذهبية، على مدربه الحالي، الفرنسي، “زين الدين زيدان”، مضيفاً: “زيدان أثبت مرة أخرى أنه شخص رائع، يعمل على طمأنة اللاعبين ويجيد التعامل معهم، هناك دائما من لا يلعب ولا يشارك في المباريات، ليسوا سعداء وهذا منطقي، لكن نهج زيدان يساعد الجميع على الشعور بأنهم جزء من الفريق”.

ومن المرجح أن يواجه “رونالدو” ناديه السابق، ريال مدريد في حال تأهل الأخير إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، حيث تنتظره الشهر القادم مباراة مثيرة مع مانشستر سيتي الانكليزي ضمن إياب منافسات ثمن النهائي، والتي يحتاج فيها بطل الدوري الإسباني إلى الفوز بهدفين على الأقل للتأهل إلى الدور القادم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق