fbpx

ماذا يجري بين الكويت والأردن؟

أكدت الحكومة الأردنية، الجمعة، أن أي إساءة لدولة الكويت وشعبها، هي إساءة للأردن، لافتة إلى العلاقات المتينة بين الجانبين، عصية على كل من يحاول النيل منها.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني “أيمن الصفدي” مع نائب رئيس الوزراء وزير خارجية دولة الكويت الشيخ “صباح الخالد الحمد الصباح”، حيث أكد المسؤول الأردني على العلاقات المتينة بين الأردن الكويت، والتي يحميها ويعززها الملك “عبد الله الثاني”، وأمير الكويت الشيخ “صباح الأحمد الجابر الصباح”.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، أن الصفدي اعتبر خلال الاتصال، أن أي إساءة لدولة الكويت الشقيقة وشعبها الأصيل، إساءة للأردن، مضيفاً أن بلاده “تدينها وترفضها”.

وقال الوزير الأردني: “علاقاتنا الأخوية أقوى من أي محاولات يسعى خلفها البعض، ولا يمثل الأردن وقيمنا واعتزازنا بالكويت الشقيقة، وما يجمعنا بها من روابط المحبة والاحترام”.

وأشار الطرفان إلى أن الأردن والكويت ماضيان في تعزيز علاقاتهما الاستراتيجية الراسخة الصلبة المتجذرة في وجدان الشعبين الأردني والكويتي وقيادتيهما، في حين لفت الصفدي إلى أن العلاقات الأردنية- الكويتية الأخوية، عصية على كل من يحاول الإساءة لها وبث الفتنة بين الأشقاء.

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء الكويتية، أن “الصباح” نقل للوزير الأردني خلال الاتصال، استياء الكويت لما صدر عن الجماهير الأردنية من إساءات لبلاده، عبر الهتافات التي تعتبر إقحاماً للرياضة بأمور لا تمت لها بصلة، بل وتشويهاً لمقاصدها أثناء المباراة التي أقيمت بين المنتخبين الكويتي والأردني مساء أمس في عمان.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها : “الوزير الصفدي عبر من جانبه عن أسفه واستيائه من هذه التصرفات، التي لاتعكس طبيعة العلاقات الأخوية ومايكنه الشعب الأردني من تقدير لأشفائه في الكويت”، مؤكداً أن بلاده لن تقبل بمثل هذه الإساءات، وستباشر اتخاذ إجراءاتها لمعرفة من يقف خلفها لمحاسبته.

وكانت الجماهير الأردينة، قد هتفت باسم الرئيس العراقي الراحل “صدام حسين” خلال مباراة جمعت المنتخب الأردني ونظيره الكويتي، في العاصمة الأردنية عمان، ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 .

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى