fbpx

متوقعاً اغتياله.. تعرف على آخر رسالة للرئيس اليمني قبل مقتله

مرصد مينا – اليمن

كشف “خالد علي صالح”، نجل الرئيس اليمني الراحل، “علي عبد الله صالح”، عن الرسالة الأخيرة لوالده قبل مقتله على يد ميليشيات الحوثي، بعد مهاجمته لها ولانقلابها على السلطة.

وبحسب الرسالة، فقد كتب “صالح”: “أعاهدك أيها الشعب أني كما كنت خادما لك سأظل خادما لك إذا كتب الله لي السلامة والحياة، وإذا كتب الله لي الشهادة فالحمدلله رب العالمين، أني ألقى ربي في منزلي هذا الذي يقصف في هذه الأثناء، فأحمد الله أني نلت هذه الشهادة في منزلي وموطني..! تحية لك أيها الشعب، وداعا”.

يشار إلى أن عناصر تابعة لميليشيات الحوثي قد اغتالت الرئيس السابق، في كانون الثاني، 2017، بعد اشتباكات مع قوات تابعة له في العاصمة صنعاء ومحافظات عَمران والمحويت وحجة.

وتسيطر ميليشيات الحوثي منذ صيف العام 2014، على العاصمة صنعاء، بعد تنفيذها انقلاب مسلح بدعمٍ من الحرس الثوري الإيراني، ضد الحكومة الانتقالية برئاسة، “عبد ربه منصور هادي”.

وكان “صالح” في آخر ظهورٍ تلفزيونيٍ له، قبل أيامٍ من مقتله، قد هاجم الميليشيات الحوثية وتعهد بمقاتلتها، ما ردت عليه الميليشيات باغتياله ومطاردة أقربائه بينهم نجله، قائد الحرس الجمهوري السابق، العميد “أحمد عبد الله صالح”، وابن عمه “طارق صالح”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى