fbpx

محتجون يغلقون 3 مؤسسات حكومية بمحافظة ديالى العراقية

مرصد مينا- العراق

أغلق عشرات المحتجين العراقيون، الثلاثاء، مؤسسات حكومية في محافظة ديالى شرقي البلاد، وذلك احتجاجا على سوء الخدمات، وانقطاع التيار الكهربائي في مناطقهم.

مصادر محلية، قالت إن “العشرات من أهالي قضاء خانقين شمال شرقي محافظة ديالى، تظاهروا أمام مقرات دائرة الكهرباء، ودائرة المياه، ودائرة البلدية في القضاء، وأغلقوها عبر إشعال إطارات المركبات أمام مداخلها، احتجاجا على سوء الخدمات المقدمة لهم”.

وبحسب المصادر، فإن المتظاهرين طالبوا المسؤولين في المؤسسات الخدمية الثلاث بتقديم استقالاتهم من مناصبهم بسبب عدم تقديم الخدمات للأهالي رغم توفير جميع الإمكانيات الفنية واللوجستية.

ولم يصدر أي تعليق عن السلطات العراقية حول الموضوع، لكن المصادر رجحت أن يعاد فتح المؤسسات صباح الغد، حيث جرت العادة أن يغلق محتجون مؤسسات خدمية في البلاد لعدة ساعات، احتجاجا على تدني مستوى الخدمات، ثم يعاد فتحها من جديد، ومباشرة أعمالها.

يشار إلى أن مناطق وأحياء قضاء خانقين، تعاني شح في مياه الإسالة الخاصة بالاستعمال المنزلي الواصلة للمنازل، ما يدفع الأهالي إلى الحصول على المياه من متعهدين مقابل مبالغ مالية.

كما تشهد ديالى كبقية المحافظات العراقية، احتجاجات متقطعة ضد نقص الخدمات ومنها تراجع تجهيز الطاقة الكهربائية للمنازل بالتزامن مع الارتفاع في درجات الحرارة.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” كان أكد في 10 تموز/ يوليو الجاري، تفهمه لغضب المواطنين من أزمة الكهرباء، وأشار لعدم وجود حلول سريعة لتلك المشكلة، لكنه قال إن البلاد “تضع الحلول والإجراءات بأسرع أداء ممكن”.

الجدير بالذكر أن العراق ينتج 19 ألف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميجاوات، وفقا لمسؤولين في قطاع الكهرباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى