fbpx

محكمة أمريكية تقر أغلى طلاق بالتاريخ !

أفادت وسائل إعلام، اليوم السبت، أن محكمة أمريكية أقرت اتفاقًا لتسوية طلاق بين مؤسس شركة “أمازون”، جيف بيزوس، وزوجته ماكينزي، وهو يقرار يمهد الطريق زوجته على أسهم بقيمة 38.3 مليار دولار.

وأفادت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية، أن قاضيًا بمقاطعة كينغ بولاية واشنطن، وقع، أمس الجمعة، أمرًا “يضفي الطابع الرسمي على الطلاق”، مشيرة إلى أن الخطوة تمهد الطريق لنقل ملكية نحو 19.7 مليون سهم من أسهم شركة “أمازون” إلى ماكينزي

واوضحت الوكالة بأن قيمة الحصة تمثل 4٪ من الأسهم وتقدر بنحو 38.3 مليار دولار، ما يضعها في المرتبة 22 على مؤشر “بلومبرغ” للمليارديرات، وهو تصنيف لأغنى 500 شخص في العالم.

وسيحتفظ الزوج السابق /55عاماً/ والمؤسس والمدير التنفيذي لأكبر شركة خدمات تجزئة على الإنترنت بالعالم، بحصة 12٪ بقيمة 114.8 مليار دولار، وسيبقى أغنى رجل في العالم.

وكان الزوجان أعلنا الانفصال في كانون ثاني/ يناير الماضي، ولم تكشف أوراق المحكمة سوى القليل عن شروط الانفصال.

والزوجة ماكينزي وهي روائية /49عاماً/ كتبت في تويتر قبل ثلاثة أشهر إنها أعطت زوجها كل اهتماماتها في صحيفة “واشنطن بوست” وشركة استكشاف الفضاء “بلو أوريغين”.

الجدير ذكره، أن هذا الطلاق بات الأغلى في التاريخ، وحطم الرقم القياسي السابق المُسجل وفارق كبيرة.

وكان الرقم السابق قد سُجل عام 2014، بعد انفصال الملياردير الروسي ديميتري ريبولوفليف وزوجته إيلينا وبلغ قرابة 4.5 مليار دولار، بعد معركة قضائية استغرقت قرابة 6 سنوات.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى