fbpx

مظاهرة مليونية ضد "حماس وفتح"

أعلنت عدة قوى فلسطينية، أنها ستضغط على حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين عن طريق تنظيم فعاليات ومظاهرات مليونية، بهدف إنهاء الخلاف بين الحركتين، من أجل التوصل إلى حل يفضي للصلح بينهما.

وكانت ثمانية قوى فلسطينية قدمت في وقت سابق، مشروع يسعى لإتمام مصالحة بين حركتي حماس وفتح، وذلك من خلال تنظيم برنامج وطني يتضمن لقاءات وفعاليات وأنشطة تنظيم داخل المناطق الفلسطينية وخارجها، ويهدفون خلال هذه العملية الضغط على القوى المسؤولة من أجل إنجاح الجهود الرامية لإنهاء الانقسام والخلاف الواقع بين الحركات الفلسطينية.

والجدير ذكره، أن حركتي فتح وحماس، كانتا قد وقعتا في وقت سابق عدد من معاهدات المصالحة في كل من القاهرة والدوحة وبيروت وغزة، لكن تطبيق هذه الاتفاقيات على الأرض لم ينجز بعد بشكل كامل.

ووفقا للبيان الصادر عن القوى الفلسطينية الثمانية، فإن اجتماعا موسعا، عقد بحضور فعاليات شعبية وجماهيرية من قطاع غزة، خططوا فيه بالضغط على الحركتين من خلال تنظيم الفعاليات سوف تستمر حتى الوصول إلى عقد ;laquo;مؤتمرات شعبية;raquo; ومن ثم ;laquo;مليونية;raquo;، من أجل إتمام المصالحة بين الطرفين.

ويشار إلى أن فصيل الجهاد الإسلامي، والجبهتان الشعبية والديمقراطية، وحزب الشعب، والمبادرة الوطنية، وحزب ;laquo;فدا;raquo;، والجبهة الشعبية القيادة العامة، ومنظمة ;laquoالصاعقة;raquo;، قدموا قبل عدة أسابيع رؤية جديدة للمصالحة بين حركتي فتح وحماس، تشمل عدة اتفاقيات تهدف لإنهاء الانقسام التي وقعت سابقا في القاهرة وبيروت.

ويشمل مخطط الفصائل الثمانية تشكيل حكومة وحدة في وقت لا يتجاوز نهاية العام الجاري، وتوحيد القوانين الانتخابية للمؤسسات، واستئناف اجتماعات اللجنة التحضيرية بهدف البدء بالتحضير لإجراء انتخابات المجلس الوطني وفق التمثيل النسبي، وإجراء الانتخابات الشاملة

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى