fbpx

مقتل 72 مدنياً الشهر الماضي في إدلب على يد قوات النظام

ذكرت تقارير إعلامية، اليوم الأثنين، مقتل 72 مدنياً في شباط/ فبراير الماضي، جراء قصف قوات النظام بلدات ومدن محافظة إدلب شمال غرب سوريا والخاضعة لاتفاق “خفض التصعيد” .

ونقلت وكالة وكالة “الأناضول” عن الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” في إدلب قولها إنه تم توثيق مقتل 72 مدنياَ إثر قصف قوات النظام ومليشياته على مدن وبلدات المحافظة.

وأوضح الدفاع المدني بأن قوات النظام أطقلت خلال الشهر الماضي 1797 قذيفة صاروخية ومدفعية على إدلب، إلى جانب 67 غارة جوية، أسفرت عن مقتل 72 مدنياً بينهم 28 طفلاً، و22 امرأة، وجرح 186 آخرين بينهم 48 طفلاً و 32 امرأة.

كما قتل عضو من طواقم الإنقاذ التابعة للدفاع المدني “الخوذ البيضاء” وجرح 4 آخرون، خلال الشهر ذاته.

وتمكنت فرق الدفاع المدني من تفكيك 83 قذيفة كانت قوات النظام قصفت فيها المنطقة ولم تنفجر.

وكانت قوات النظام قد صعدت من قصفها الصاروخي منذ بداية الشهر الماضي على منطقة “خفض التصعيد”، منتهكة اتفاق “سوتشي” الموقع بين تركيا وروسيا منتصف أيلول / سبتمبر الماضي.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة “خفض تصعيد”، حيث سقط في تلك المناطق كذلك، قتلى وجرحى مدنيين، إثر قصف قوات النظام.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى