fbpx
أخر الأخبار

مهددا بزوال دول.. أردوغان: سنفعل ما يلزم من أجل حقوقنا في المتوسط وإيجه

مرصد مينا – تركيا

أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم الأربعاء، عزم بلاده فعل كل ما يلزم للحصول على ما أسماها “حقوق تركيا” في البحر المتوسط وبحر إيجه، في إشارة إلى حقول الغاز هناك.

“أردوغان” قال، في كلمة ألقاها خلال فعالية لإحياء ذكرى نصر الأتراك السلاجقة العسكري على الإمبراطورية البيزنطية في ملاذكرد في القرن الحادي عشر، “لن نقدم أي تنازل إطلاقا على ما يخصنا، ولن نساوم على ما هو من حقنا… عازمون على فعل كل ما يلزم”.

وأضاف “أردوغان” “ندعو نظراءنا في دول المتوسط إلى تجنب أي خطأ يمكن أن يفتح الباب أمام خرابهم، والابتعاد عن اتخاذ خطوات خاطئة تؤدي بهم إلى الزوال”.

تصريحات الرئيس التركي جاءت بعد إعلان وزارة الدفاع اليونانية عن إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع فرنسا وإيطاليا وقبرص، من المقرر أن تبدأ اليوم وتستمر حتى بعد غد الجمعة، في جنوب جزيرة كريت اليونانية وقبرص.

وأثار العثور على حقول كبرى من الغاز في شرق المتوسط في السنوات الماضية توترا كبيرا بين أنقرة وأثينا اللتين تتنازعان على بعض المناطق البحرية، وزاد التوتر بعد أن أرسلت تركيا، في الـ10 من آب الجاري، سفينة رصد الزلازل “عروج ريس” وبرفقتها قوة بحرية، ما أثار غضب اليونان التي نشرت سفنا حربية في المنطقة.

ولتخفيف حدة التوتر ولتهدئة الأوضاع، أجرى وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، أمس الثلاثاء، زيارة إلى كل من أثينا وأنقرة، أقر خلالها أن النزاع بين الطرفين دخل مرحلة “دقيقة للغاية”.

وزير الخارجية التركي “مولود تشاوش أوغلو” قال، في مؤتمر صحفي مشترك مع “ماس”، إن “تركيا مستعدة لحوار من دون شروط مسبقة من أجل تقاسم عادل للثروات”، وتدارك “لكن الأمر غير ممكن إذا فرضت اليونان شروطا مسبقة”.

أما وزير الخارجية اليوناني “نيكوس ديندياس” فقد أكد أن بلاده “مستعدة للحوار”، مشددا في الوقت ذاته على أن “هذا الحوار لا يمكن أن يتم في ظل التهديدات التركية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى