fbpx

“هوك” يلوح بمزيد من العقوبات الأمريكية على إيران

مرصد مينا – الولايات المتحدة

حذر المبعوث الأمريكي السابق إلى إيران، “براين هوك”، من اندلاع سباق تسلح في الشرق الأوسط، نتيجة رفع حظر إرسال السلاح إلى إيران، لافتاً إلى بلاده ستصحح خطأ مجلس الأمن برفض تمديد الحظر من خلال تفعيل آلية سناب باك وعقوبات الأمم المتحدة على النظام الإيراني، والتي ستحد من قدرتها على شراء السلاح.

وكانت الولايات المتحدة قد طالبت بفرض العقوبات الأممية، والتي تتضمن أيضاً منع بيع السلاح لإيران، عقب رفض جلس الأمن الدولي، بدفع من روسياوالصين، تمديد الحظر، الذي من المقرر أن ينتهي في تشرين الأول القادم.

تزامناً، ذكر تقرير نشرته صحيفة واشنطن فري بيكون، الأمريكية، أن رفع حظر التسلح عن إيران سيؤدي إلى إغراقها بالأسلحة، وأنه قد يقود إلى حربٍ إقليمية واسعة، ناقلاً عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية، إشارتهم إلى أن السلاح الواصل إلى إيران قد يوزع على منظمات مصنفة على قوائم الإرهاب الدولية، مثل حزب الله والميليشيات العراقية.

في السياق ذاته، اعتبر المسؤولون الأمريكيون أن تلك المنظمات ستكون الجهة الأكثر استفادة من حصول طهران على شحنات السلاح الروسي والصيني، مشيرين إلى أن امتلاكها لأنظمة تسليح جديد ومتطورة سيزيد من أنشطتها المزعجة في المنطقة، وتحديداً في الدول التي تمتلك فيه إيران نفوذاً عسكرياً.

وتسعى الولايات المتحدة الأمريكية، منذ مطلع العام الحالي، إلى الحد من نفوذ الميليشيات الإيرانية في الشرق الأوسط، خاصةً في سوريا والعراق، ما دفعها بحسب محللين سياسيين لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، “قاسم سليماني”، عراب تشكيل الميليشيات. من جهته، رجح مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، “برادلي بومان”، أن تضطر كل من واشنطن والدول العربية إلى وضع مجموعة من الخطط العسكرية لمواجهة مشاريع التسليح الإيرانية الجديدة، وأن رفع الحظر سيزيد من خطر عسكرة الملفات المتعلقة بإيران

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى