fbpx

جريمة وغايات سياسية.. سعيد يهاجم إجراءات وزارة الصحة

مرصد مينا – تونس

هاجم الرئيس التونسي، “قيس سعيد” إجراءات الحكومة التونسية الخاصة بتقديم لقاحات كورونا المستجد، كوفيد 19، منتقداً تجميع التونسيين في مراكز التلقيح خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

كما وصف “سعيد” تلك الخطوة بأنها لمثابة جريمة وراءها غايات سياسية، مشيراً إلى أن إدارة الصحة العسكرية ستتولى إدارة الأزمة الصحية في البلاد، مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، وما تبع ذلك من انهيار المنظومة الصحية التونسية.

يشار إلى أن رئيس الحكومة التونسية، “هشام المشيشي” أصدر قراراً بإقالة وزير الصحة، “فوزي مهدي”، وذلك على خلفية انهيار القطاع الطبي في البلاد بسبب انتشار وباء كورونا المستجد كوفيد 19.

وبموجب القرار، نقل “المشيشي” صلاحيات وزير الصحة إلى وزير الشؤون الإجتماعية، “محمد الطرابلسي”، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء التونسية، التي لم تذكر أي تفاصيل إضافية حول قرار “المشيشي”.

يذكر أن وزارة الصحة التونسية أعلنت في وقت سابق، عن استمرار تقديم اللقاحات في مراكز التطعيم أيام عيد الأضحى لكل من تتجاوز أعمارهم الـ18 سنة، ما أحدث أزمة وازدحام بسبب قلة أعداد المراكز المفتوحة، حيث تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر الازدحام أمام تلك المراكز.

من جهته دق ممثل منظمة الصحة العالمية في تونس “إيف سوتيران”، ناقوس الخطر بخصوص تدهور الوضع الوبائي في البلاد، داعياً إلى دعم دولي عاجل، لا سيما في ظل تسجيل تونس عدد وفيات هو “الأعلى” في المنطقة العربية والقارة الإفريقية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى