fbpx

عفو رئاسي عن مئات المساجين في مصر

أفرجت السطات المصرية، الأحد، عن 1634 سجيناً، وذلك في إطار تنفيذ القرار الصادرعن رئيس الجمهورية “عبد الفتاح السيسي”، بشأن الإفراج بالعفوعن باقي مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم والذين استوفوا شروط العفو.

وفي هذا الشأن قالت وزارة الداخلية المصرية عبر صفحتها الرسمية، في موقع فيسبوك، ” أنه تم الإفراج بالعفو عن 1024، والإفراج الشرطي عن 610 من نزلاء السجون بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك هذا العام”.

وأوضحت الوزارة في بيانها، أنه تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية، الصادر بشأن الإفراج بالعفوعن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، والذين استوفوا شروط العفو، بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك للعام الحالي، فقد عقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة.

الوزارة أكدت في بيانها أن أعمال اللجان التي قامت بهذه المهمة، أفضت إلى انطباق القرار على 1024 نزيلاً، ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو .

في حين، باشرت اللجنة العليا للعفو بفحص حالات مستحقى الإفراج الشرطي لبعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن 610 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن تطبيق هذا القرار، يأتي فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذي لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم ، الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد أصدر عقب صلاة عيد الأضحى عفواً رئاسياً، على أكثر من 1600 سجين، منهم 604 شملهم عفو شرطيّ.

وذكرت وسائل إعلام مصرية، أن توجه الدولة المصرية نحو إصلاح المجتمع، طال السجناء في محبسهم، بما يخص ثقافة الالتزام والتعلم، ليصبح بعد خروجه عضواً فاعلاً في المجتمع.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى