fbpx
أخر الأخبار

وفاة الشريف علي بن الحسين وريث عرش العراق

مرصد مينا – العراق

توفي العاصمة الأردنية عمان الشريف علي بن الحسين راعي الحركة الملكية بالعراق عن عمر ناهز 66 عاما جراء تدهور حالته الصحية، إذ كان يعاني منذ وقت طويل من مشاكل في الرئتين.

يشار أن الشريف علي بن الحسين ولد في بغداد عام 1956، ونشأ في المنفى بين لبنان وبريطانيا، وهو أصغر أبناء الأميرة بديعة الناجية الوحيدة مع ابنها من انقلاب عام 1958 الذي قاده زعيما تنظيم الضباط الأحرار عبد السلام عارف وعبد الكريم قاسم للإطاحة بالحكم الملكي العراقي وإعلان تأسيس الجمهورية، والتي توفيت قبل نحو عامين، وابن خالة الملك فيصل الثاني الذي قتل في ذلك الانقلاب.

يشار أن الراحل أمضى جل عمره في المنفى بين لبنان وبريطانيا بعد هروب أسرته من العراق إثر ذلك الانقلاب، ويعد من أواخر مَن تبقوا من العائلة الملكية التي تأسست دولة العراق في عهدها مطلع عشرينيات القرن الـ20، وغادر الناجون منها العراق بعد أحداث العام 1958 الدامي.

حصل الشريف علي بن الحسين على الثانوية العامة من لبنان، ثم نال الإجازة في الاقتصاد من جامعة نوتنغهام، والماجستير في الاقتصاد من جامعة إسكس البريطانية. وفي المنفى بنى لنفسه مستقبلا ناجحا في مجال الأعمال المصرفية للاستثمار.

ووفقا لوسائل إعلام عراقية، فإن لعلي بن الحسين ابنتين وابنا وحيدا، هو فيصل بن علي بن الحسين. وفيصل، شاب في عقد العشرينيات يقيم في لندن، حيث تلقى تعليمه، إلا أنه بعيد عن الإعلام، ولم يحسم بعد قراره بمواصلة مشوار أسلافه في إدامة المشروع السياسي لورثة “العرش” الملكي العراقي.

تزعم الشريف علي بن الحسين الحركة الملكية الدستورية التي كانت أحد أحزاب المعارضة العراقية في الخارج، قبل أن تعود إلى العراق ثم تغير اسمها عام 2010 إلى الحركة الدستورية.

وكان يعتقد أن العودة إلى الملكية يمكن أن تكون الحل لإنقاذ العراق، نظرا لخلو الساحة من مشروع سياسي يتجمع العراقيون حوله.

علي بن الحسين كان يعد كأحد أبرز معارضي حكم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين. وبعد الغزو الأميركي للبلاد والإطاحة بنظام صدام عام 2003، عاد إلى العراق بعد سنوات عيش طويلة في بريطانيا.

وفي فبراير/شباط 2010، قال إن مشروع إقامة الملكية الدستورية تأجل في العراق إلى حين توفر معطياته، ومن أجل ذلك، تم تحويل اسم حركته من “الملكية الدستورية” إلى “الحركة الدستورية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى