fbpx

70 ألف نازح في دارفور وتعزيزات عسكرية سودانية تصل إلى الولاية

مرصد مينا – السودان

كشفت مصادر رسمية سودانية عن ارتفاع عدد النازحين في لاية دارفور، إلى 70 ألفاً، لافتةً إلى أن عمليات النهب وحرقة المنازل تسببت في تزايد العدد بشكل كبير في عدة مناطق من الولاية، التي تشهد اندلاعاً لأعمال عنف وموجهات مسلحة قبلية منذ نحو أسبوع.

في السياق ذاته، أشارت المصادر إلى أن نحو 13 ألف آخرين لجأوا إلى الأراضي التشادية نتيجة تلك الأحداث، وسط أوضاع إنسانية صعبة جداً.

وكانت مواجهات عشائرية بين قبائل عربية وقبائل غير عربية في دارفور قد اندلعت الأسبوع، ولا تزال مستمرة حتى اليوم وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل الحكومة السودانية، حيث أسفرت عن مقتل المئات من سكان الولاية.

تزامناً، لفتت المصادر إلى أن الجيش السوداني عزز من قواته في الولاية، مشيرةً إلى أنه أرسل نحو 100 عرب عسكرية للجيش النظامي و20 عربة تابعة لقوات الاحتياط إلى مناطق متعددة من دارفور، بهدف وقف الأحداث وتقديم العون إلى المتضررين.

يشار إلى أن ناشطين سودانيين قد ذطروا في وقتٍ سابق، أن مسلحين من قبيلة الرزيقات هاجموا قرية الطويل سعدون وقتلوا 47 شخصا وأحرقوا عددا من المنازل، في حين ذكرت مصادر رسمية أن الاشتباكات القبلية في غرب دارفور بدأت بمشاجرة بين شخصين، في مدينة الجنينة، تم طعن أحدهما وتوفي لاحقا في المستشفى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى