fbpx

900 ألف وثيقة تدين الأسد

مرصد مينا – صحة

كشف برنامج ستون دقيقة، الذي تبثه محطة سي بي أس الأمريكية، عن 900 ألف وثيقة تثبت تورط نظام “بشار الأسد” بجرائم ضد الإنسانية تضمنت تنفيذ إعدامات تحت التعذيب وإخفاء قسري طال رجال ونساء وأطفال.

كما عرضت الوثائق مجموعة من الأدلة حول ما شهدته سوريا خلال سنوات الثورة، التي اندلعت عام 2011، من بينها صور ووثائق ومراسلات بين فروع الاستخبارات ولجنة أمنية، شكلت بأوامر مباشرة من رأس النظام السوري، “بشار الأسد”، والتي تولت مهمة قمع الاحتجاجات التظاهرات، وفي مقدمتها خلية إدارة الأزمة المركزية.

يذكر أن خلية الأزمة تم تشكليها بأمر من “الأسد” وضمت شقيقه “ماهر” وصهره “آصف شوكت” ووزير الدفاع الأسبق، “حسن تركماني”، وخلفه “داوود راجحة”، والمسؤول الأمني “هشام بختيار”، إلا أن أفراد الخلية قتلوا باستثناء “ماهر الأسد”، في انفجار مثير للجدل استهدفها خلال اجتماعٍ لها عام 2012.

وبحسب ما ذكرته المحطة الأمريكية، فإن الوثائق تم التبثت منها من خلال فريق أمني دولي، قاده الدبلوماسي الأميركي السابق والمتخصص شؤون العدالة الجنائية الدولية، “ستيفن راب”، لافتةً إلى أن الوثائق أظهرت نوعا من الهوس بالتنسيق بين الوكالات، إذ كانت تمرر معلومات مفصلة عبر سلاسل القيادة الاستخباراتية من أعلى الرتب إلى أدناها.

يشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، “دونالد ترامب” قد فرضت العام الماضي عقوبات مشددة، ضمن ما يطلق عليه قانون “قيصر”، نسبة لمنشق عن أمن النظام السوري، الذي سرب 54 ألف صورة توثق مقتل 11 ألف سوري في المعتقلات تحت التعذيب، خلال عامي 2011 و 2012.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى