رأي

أي دخان سيخرج من المدخنة اللبنانية؟

أي دخان سيخرج من المدخنة اللبنانية؟

“حفظ ماء الوجه”، وأي ماء وجه إذا ماكان: ـ البلد منهوب ومديون، وناسه يموتون أمام أبواب المشافي؟ وأي ماء وجه والسلاح يشهر بمواجهة الموقف، الرأي، القصيدة، وحتى المنام؟ وأي ماء وجه لبلد ساحله أجمل السواحل ومرفأه مدمّر أو معطّل؟ وأي ماء وجه، لبلد قواه وأحزابه، وسلاطينه، ينامون في كوريدورات السفارات، قيمتهم من سفارة تمنح لا شعب يثق. جبران باسيل ووفق…
ما بات معلوماً من “مجاهيل حزب الله”.. “أساف أوريون” يكشف المختبئ

ما بات معلوماً من “مجاهيل حزب الله”.. “أساف أوريون” يكشف المختبئ

 لابد أن “أساف أوريون” هو رجل بالغ الخطورة، وبطبيعة الحال تتولد خطورته من إطلاله على المشهد، ومعرفت لما تحت السجادة، فالرجل بالاضافة لكونه واحد من خبراء الجيش الإسرائيلي، فهو “قد شغل منصباً قيادياً في “مديرية التخطيط” الاسرائيلية يتضمن التنسيق مع “اليونيفيل” و”الجيش اللبناني”. اليوم يكشف أساف أوريون بعض “أسرار” حزب االله، ليخرج المخفي إلى العلن، وذلك عبر تحقيق موسع نشره…
ما لانعرفه عن نصف إيران اللآخر

ما لانعرفه عن نصف إيران اللآخر

أيّ حال يعيشه الإيرانيون بعد أربعة عقود من صعود دولة الملالي؟ هو سؤال تجيب عنه الاحصائيات، بل الاحصائيات التي تصدر عن دولة الملالي أنفسهم، وهاهي مصادرهم الرسمية تفيد بأن 12 مليون إيراني يعيشون دون خطّ الفقر المطلق و25 إلى 30 مليون شخص يعيشون تحت خطّ الفقر، كما أن التقديرات تشير إلى أنّ ثلث الإيرانيين، و50 إلى 70 في المئة من…
الثورات والشركات

الثورات والشركات

اشتعلت الثورة في القاهرة، وكانت لابد ثورة “خبز وحريات”، وما أن امتلأت الميادين بالثوار، وتحقق ما يشبه “إسقاط النظام”، حتى قفز الاخوان المسلمين الى المنصة وتربع يوسف القرضاوي وراء المايكروفون، ثم تحوّل إلى قائد لثورة هي بالأساس “ثارت عليه”، فليس القرضاوي بدولته الشمولية المختبئة في خطاب جماعة الاخوان، سوى استرسال لسابقه من نظام.. وركب “الاخوان” الثورة مجهضين أحلام الناس. وهنا…
الفرنسيون زرعوا الشوك.. فليقلعوه بأيديهم

الفرنسيون زرعوا الشوك.. فليقلعوه بأيديهم

أن يذبح طالب استاذه في باريس مع تداعياته، ليس هو بيت القصيد.. بيت القصيد أبعد من هذا، إنه الشوك الذي على أروروبا أن تقتلعه بأيديها وهي من زرّاعه. هو الامر كذلك بعد أن تحوّلت فرنسا إلى مركز للتنافس ما بين حركات إسلامية عنفية، تشتغل اليوم على مرحلة التمكين ريثما تتمكن، وهي حركات تتغطى برداء الدين، وسط تنامي تيارات الإسلام السياسي…
حزب الله.. يشوي الخاروف ويطلقه إلى المرعى

حزب الله.. يشوي الخاروف ويطلقه إلى المرعى

أن تعترف بحدود دولة عبر ترسيم حدودها، لا معنى للأمر سوى اعترافك بـ “الدولة” مع ما يترتب على الاعتراف والترسيم. لبنان ذاهب الى ترسيم الحدود مع إسرائيل، وملف الترسيم رُسِم في الدائرة المغلقة لنبيه بري، الثاني في الثنائي الشيعي (المقاوم)، وليس من معنى لذلك سوى الاعتراف بإسرائيل. إعلام حزب الله كما إعلام بري، يعتبران الترسيم مجرد مسألة تقنية، يقولون ذلك…
بعد الاحتلال الثاني.. ما الذي تبقّى من دمشق للدمشقيين؟

بعد الاحتلال الثاني.. ما الذي تبقّى من دمشق للدمشقيين؟

في المرحلة الاولى من حكم حافظ الأسد، اشتغل الرجل وببراعة على تفكيك العاصمة دمشق، أما التفكيك فجاء على شكل تطويق العاصمة بالعشوائيات، وقد أحاطت بالغوطة بعد تدمير الغوطة، وكانت الغوطة مملكة المشمش والجوز والخضار، كما كان بردى من أعذب الأنهار. تطويق العاصمة على هذا النحو، ترافق مع إفقار الريف، وتحويل مجموعات ريفية كبرى (ربما تكون اكثريتها من الساحل السوري)، تحويلها…
جنبلاط: مؤشرات ما قبل الاستدارة

جنبلاط: مؤشرات ما قبل الاستدارة

هو الأشد وضوحًا، والأكثر تقلّبًا، ويصفونه بـ “الأنتين”، بمعنى لاقط تحوّلات المستقبل، هوذا وليد جنبلاط وإن بصيغة مختزلة. بالأمس ظهر جنبلاط في حوار مطوّل مع محطة الجديد اللبنانية، ومع إطلالته تلك، كشف جنبلاط عن: ـ شقاق واسع مع سعد الحريري. ـ تخوفات لاحدود لها من ذهاب لبنان إلى السلاح. ـ علاقته الوطيدة بنبيه بري. يأتي ذلك، في وقت ربما سيكون…
ما بعد الحريق، أبعد من الحريق

ما بعد الحريق، أبعد من الحريق

خمسون سنة في الحكم و: ـ الاستئثار بالقرار.. الاستئثار بالموارد.. الاستئثار بالحكم. والغاء: ـ الاقتصاد الطيب.. الأحزاب.. المرجعيات الوطنية.. المجتمع الأهلي. خمسون سنة من ترهات الكلام عن المواجهة والتحرير، وكل شيء للمعركة دون أن تكون معركته سوى مع الناس.. مع بنات الجامعات وأطفال المدارس والنساء الحوامل. خمسون سنة وبعد ان اندلعت الحرائق في خاصرته: ـ ليس لديه سيارة إطفاء، ولا…
ملالي طهران .. فلسطين ليست (أولاً)

ملالي طهران .. فلسطين ليست (أولاً)

ابان انتفاضات شباب “الحركة الخضراء” في طهران، تعالت آلاف الأصوات في وهي تهتف”لا غزة ولا لبنان، أضحي حياتي من أجل ايران”. كان ذلك بمثابة رد على كذبة لم يعد يتقبلها الشارع الإيراني الذي يقبع تحت وابل عنف الحرس الثوري الايراني، تحت شعار “سنمحو اسرائيل عن االخريطة”. كذبة ابتدأت بالتحالف الذي تَشكل قبل الثورة الخمينية، والذي تضمن رجال دين إسلاميين ومثقفين…
زر الذهاب إلى الأعلى