fbpx

أسوة باليهود والمسيحيين.. أئمة لمسلمي الجنود الألمان

تعمل الحكومة الألمانية على المساواة بين كل مكونات الشعب الألماني في الحقوق والواجبات، وأيضاً في الدعم الروحي الذي يتلقاه الأفراد، وبعد أن كان الجنود المسيحيون الأرثوذكس والكاثوليك، واليهود أيضاً يتلقون الدعم الروحي في القطعات العسكرية، طالب المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا توفير هذه الخدمة للجنود الألمان المسلمين الملتحقين بالجيش الألماني.

وكانت الحكومة الألمانية قد وقَّعت مؤخرا اتفاقية بين الدولة الألمانية والمجلس المركزي لليهود بشأن توفير حاخامات عسكريين لتقديم الرعاية الروحية للجنود اليهود في الجيش.

وقال رئيس المجلس الإسلامي في ألمانيا “أيمن مزيك”: “إن هناك في ألمانيا حاجة كبيرة للدعم الروحي الديني”.
وأضاف رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا إنه “وفي ضوء احتدام النقاش بشأن هوية المسلمين في المجتمع الألماني وولائهم، فإن خدمة المسلمين في صفوف الجيش ستكون رسالة مهمة”.
ورأى مزيك أن هذا الأمر وحده من شأنه أن يكون سببا لتوفير أرضية قانونية آمنة لرعايتهم الروحية من قبل رجال دين مسلمين.
وحسب احصاءات وزارة الداخلية الألمانية في برلين لعام 2016، فإن عدد المسلمين في ألمانيا يتراوح بين 4.4 و4.7 مليون مسلم وذلك بحسب الأرقام المسجلة في الحادي والثلاثين من كانون أول 2015، مما يعني أن نسبة المسلمين في ألمانيا تراوحت بين 5.4 و5.7 % مطلع العام الجاري.
وقالت وزارة الداخلية، إن نسبة المسلمين ذوي الأصول التركية انخفضت في الفترة بين عام 2008 وأواخر عام 2015 من 68% إلى 51% من إجمالي مسلمي ألمانيا مما يعني حسب وزير الداخلية الألماني حينها “توماس دي ميزير” أن الحياة الإسلامية في ألمانيا أصبحت أكثر تنوعاً.

Read More

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى