أخر الأخبار

حفتر: الليبيون لم يروا من الاتراك سوى الشر

مرصد – مينا ليبيا

توعد قائد الجيش الليبي خليفة حفتر بطرد الأتراك من ليبيا، قائلا إن الشعب الليبي لم ير من الأتراك، سوى القتل والشر والجباية خلال 300 عام من الاحتلال التركي. واضاف ان الجيش الوطني الليبي سيتصدى للمرتزقة والأتراك وسيطردِهم من الأرض الليبية.

حفتر أضاف خلال زيارة  لكتيبة طارق بن زياد: “لن نرضى أبدا بالاستعمار.. الأتراك بقوا في ليبيا لمدة 300 عام ولم ير منهم الليبيون إلا الشر، الليبيون سيتصدون لكل مستعمر وسيقومون بطرده.. نحن لهم بالمرصاد وطردهم سيكون الهدف الأساسي”.

المشير حفتر قال إن المرتزقة الذين أتوا إلى ليبيا مأجورون ومدربون..وان هذه المجموعات لا وطن لهم ولا عائلة لهم ولا صفة لهم سوى الاسترزاق، مشيرا إلى أن جنود الجيش الليبي وضباطه هم من يرفضون بقاء الأتراك على هذه الأرض الطاهرة، وتابع: “لم يبقى سوى فترة بسيطة وسنلقن هؤلاء الغزاة درسا ليتفهمه الآخرون هل ليبيا سهلة للأعداء أم لا”.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا استاجرت مسلحين ونشرتهم في ليبيا، للقتال مع حليفتها حكومة السراج والقيام بدور المراقب..كما استعملت هؤلاء للضغط على الدول الأوروبية حتى تنفذ أجندتها التوسعية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عدد المرتزقة السوريين الذين ترسلهم تركيا للقتال في ليبيا، ارتفع إلى 17 ألفا، من بينهم 350 طفلا.

وتواصل تركيا استقطاب المزيد من المرتزقة إلى معسكراتها لتدريبهم من أجل إرسالهم إلى ليبيا، فيما بلغ عدد المرتزقة من جنسيات أخرى نحو 10 آلاف، من بينهم 2500 من الجنسية التونسية، خرجوا من سوريا إلى ليبيا عبر تركيا، بدعم من المخابرات التركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق