ليس كورونا بل شبيهه.. قَطَر تسجل أول حالة

لفيروس كورونا القاتل العديد من الإخوة فهو من سلالة فيروسات كبيرة ومتشابهة، وأحد أنواع كورونا هو فيروس “متلازمة الشرق الأوسط التنفسية”، والتي تم اكتشافها أول مرة في المملكة العربية السعودية عام 2012.

أعلنت قطر اليوم الثلاثاء، تسجيل حالة إصابة مؤكدة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية لمواطن يبلغ من العمر 65 عاما، وقالت وزارة الصحة العامة القطرية إنه تم تسجيل حالة إصابة مؤكدة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية لمواطن يعاني من عدة أمراض مزمنة، لافتة إلى أن المريض أدخل المستشفى لتلقي العناية الطبية اللازمة حسب البروتوكول الوطني للتعامل مع حالات الإصابة المؤكدة أو المشتبهة بالمرض.

ووفق منظمة الصحة العالمية، فإن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية هي مرض تنفسي فيروسي يتسبب فيه أحد فيروسات كورونا، اكتُشف لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012.

وتمثل فيروسات كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تتسبب في أمراض للبشر، يمتد طيفها من نزلة البرد الشائعة إلى المتلازمة التنفسية الحادة “سارس”.

وبالنسبة لكورونا الفيروس القاتل والمنتشر بسرعة فقد حذر الأمين العام للأمم المتحدة “أنتونيو غوتيرس” من أن يصبح وباء عالمي خطير.

وتقول منظمة الصحة العالمية عبر صفحتها الرسمية في شبكة الإنترنت، لا يوجد حالياً أي لقاح أو علاج محدد لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. والعلاج المتاح هو علاج داعم ويتوقف على الحالة السريرية للمريض.

ففي كلمة للأمين العام للأمم المتحدة من باكستان والتي يتواجد فيها لحضور مؤتمر بشأن 40 عاما من اللاجئين الفارين من أفغانستان المجاورة التي مزقتها الحرب، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أن تفشي فيروس كورونا الذي بدأ في الصين لم يخرج عن السيطرة حتى الآن، إلا أنه أشار أن الوضع خطير للغاية، وأضاف “أنطونيو غوتيريس” في مقابلة، الثلاثاء، أن المخاطر الناجمة عن المرض هائلة، وعلى العالم أن يستعد لها.

كما حذر مدير عام منظمة الصحة العالمية “تيدروس أدانوم غيبرييسوس” يوم أمس الاثنين من الإفراط بالتفاؤل، وقال إنّ نزعة انخفاض أعداد الإصابات الجديدة “يجب أن يفسّر بكثير من الحذر”.

وقال “غيبرييسون” للصحافيين إن “النزعات يمكن أن تتغير حين يصاب شعب جديد. من المبكر جداً التأكيد أن التراجع سيستمر . . . كل السيناريوهات لا تزال واردة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق